وقائع محاكمة رئيس السودان المخلوع عمر البشير

Sharing is caring!

تواصلت بمعهد العلوم القضائية والقانونية بالخرطوم جلسات محاكمة الرئيس المخلوع عمر حسن احمد البشير حيث عقدت يوم أمس  جلسة لسماع شهود الدفاع المعلنين وهما مدير مكتب الرئيس السابق حاتم حسن بخيت اضافة للشاهد طارق سر الختم  وقد أعلن ممثل هيئة الدفاع الأستاذ المحامي هاشم ابوبكر الجعلي عن عدم تمكن الشاهد حاتم حسن بخيت من الحضور بسبب المرض وقال انه تعرض للقبض والاعتداء عليه وطالب المحكمة بحماية الشهود  وكان رد القاضي بان الشاهد حاتم حسن بخيت لم يمثل أمامه ولايعرفه حتي يقوم بحمايته وطلب من هيئة الدفاع تقديم شهود الدفاع المتبقين لسماعهم.

شهود الدفاع:

أعلن ممثل الدفاع الأستاذ هاشم الجعلي قائمة شهود الدفاع أمام هيئة المحكمة وهم :بداية بمدير مكتب الرئيس السيد حاتم حسن بخيت إضافة إلي طارق سر الختم و بشير عبد الله وسليمان محمد احمد وتم إعلان  مندوب من شرطة الجمارك ومندوب من قناة طيبة الفضائية  ومندوب من جامعة إفريقيا  ومندوب من التصنيع الحربي  ومندوب من قوات الدعم السريع ومندوب من بنك السودان المركزي ومندوب من جهاز الأمن والمخابرات الوطني و ضمت القائمة الشاهد الصادق إسماعيل محمود,  وقد قامت هيئة المحكمة بالتصديق بقائمة الشهود لإعلانهم لسماعهم في الجلسات القادمة.

أقوال مندوب جامعة إفريقيا:

مثل أمام المحكمة  الشاهد  عبد المنعم محمد الخضر وهو محاسب في جامعة أفريقيا العالمية وقد تحدث عن  الرئيس المخلوع لجامعة إفريقيا لمشاريع الجامعة المتعددة من تقييم الكتروني ودعم مزارع الجامعة ودعم طلابها الأجانب  حيث ذكر أن الرئيس المخلوع سلم إدارة الجامعة مبلغ 4 مليون يورو  كدعم لمشاريع الجامعة المختلفة واقر المحاسب بجامعة إفريقيا عبد المنعم انه هو من تسلم تلك الأموال  وقام بإيداعها في حساب الجامعة  حيث أودع مبلغ  400 ألف يورو  في بنك امدرمان الوطني بتاريخ 31 مارس من العام 2018و 600 ألف يورو في بنك الشمال   بتاريخ 25 نوفمبر 2016 وقام بايداع مبلغ  2مليون يورو وأربعمائة ألف في بنك امدرمان الوطني  و600 ألف يورو في بنك الشمال الإسلامي في نفس التاريخ.

وذكر الشاهد أن الدعم جاء مباشرة من رئاسة الجمهورية  وأكد أن ميزانية جامعة افريقيا العالمية  تعتمد علي الدعم الخارجي من الدول والأفراد والمؤسسات المانحة وقال إن 75% من طلاب الجامعة هم أجانب بينما 25%  وهم المتبقي من السودان  واقر أن المبلغ المذكور جزء منه جاء نقدا وبالعملة الصعبة  وقام بتقديم مستندات لهيئة المحكمة ولكن ممثل الاتهام قام بالاعتراض عليها وقدم ممثل الاتهام طلبا لهيئة المحكمة بعدم اعتماد تلك المستندات معللا ذلك بأنها صورة وغير واضحة خاصة الأختام والترويسة وكان قرار المحكمة للفصل في الطلبين هو رفض طلب الاتهام  وتقديم المستندات الأصلية في جلسات قادمة.

شهادة مدير مكتب الرئيس:

الشاهد الثاني كان هو اللواء الركن ياسر بشير عبد الله مدير مكتب رئيس الجمهورية  وهو ألان بالمعاش وقد اعترض ممثل الاتهام عليه لعدم وجود اذن من القوات المسلحة للمثول إمام المحكمة ممايعد حسب القانون تسريب لمعلومات وجاء ردالدفاع بالإصرار علي شهادة مكتب الرئيس الذي اعتمدته المحكمة ورفضت طلب الاتهام  وطلب من الشاهد الإدلاء بأقواله.

الشاهد الثاني قال إن لرئيس الجمهورية مكتب خاص في بيت الضيافة يحمل مفتاحه شخصيا وقال انه كان يطلب منه تسليم بعض التبرعات للعسكريين القدامى لأجل العلاج وقال انه قام بتوزيع مبلغ 200 ألف يورو علي أكثر من مائة عسكري وقام أيضا بدعم بعض الفنانين  ولديه إيصالات ومستندات تؤكد استلام أولئك الأشخاص لمبالغ الدعم المذكورة.

وفجر الشاهد الثاني قنبلة من العيار الثقيل عندما قال انه لايعرف مصدر هذه الأموال وانه لايتعامل مع تلك الاموال وفق إجراءات وزارة المالية والاقتصاد الوطني بل يقوم بتسليمها نقدا  في كثير من الأحيان  وذكر انه قام بتسليم اللواء عبد الرحيم دقلو نائب قائد الدعم السريع وبحضور قائد الدعم السريع  الفريق أول حميدتي قام بتسليمه مبلغ 5 ملايين يورو كدعم لشراء المشتقات البترولية لقوات الدعم السريع وانه سلمها شخصيا للواء عبد الرحيم ولم يتسلم إيصالا منه.

الشاهد الثاني ذكر أن طارق سر الختم سلمه مبلغ خمسة آلاف جنيه ولم يتسلم منه مستندا بذلك وقال أيضا إن بعض التبرعات كانت تخصص لمرض القسطرة بمستشفي علياء وذكر انه كان محبوسا بعد نجاح الثورة ولايعرف شيئا عن الأموال التي تم العثور عليها بحوزة المخلوع بعملات مختلفة .

الوطن الاكبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *