المفوضية الأوروبية: حل دائم لعمليات إنقاذ وانزال المهاجرين بات أكثر إلحاحاً

Sharing is caring!

أكدت المفوضية الأوروبية أن الوضع الحالي الذي يعاني منه المهاجرون الذين تم انقاذهم من قبل سفينة (أوبن آرمز) يدل على ضرورة إيجاد حل دائم ومتوازن لكل ما يتعلق بعمليات البحث والإنقاذ في البحر الأبيض المتوسط وكذلك عمليات الانزال في المرافئ الأوروبية.


وكان المتحدث باسم المفوضية يعلق على وضع سفينة المنظمة الانسانية الاسبانية غير الحكومية، التي أنقذت قبل أيام حوال 121 مهاجراً ولازالت ” تائهة” في عرض البحر بعد أن رفضت كل من مالطا وإيطاليا استقبالها لانزال المهاجرين من على متنها.


وأعاد كارلوس مارتن لويز دى جورديجيويلا، التأكيد على أن المفوضية لم تتلق حتى الآن أي طلب من أي طرف لتنسيق العمل على تقاسم مهاجري أوبن آرمز، منوها بأنه “نحن في المفوضية لا نملك أي سلطة بشأن كل ما يتعلق بالبحث والإنقاذ والانزال”، على حد قوله.


وينحصر دور المفوضية في تلبية طلب طرف أو دولة ما لتنسيق العمل والاتصالات والبحث في إمكانية تقاسم من تم انقاذهم في البحر الأبيض المتوسط، وهو أمر لم يحصل في حالة مهاجري أوبن آرمز.


وكان اسبانيا قد وجهت انتقادات للمفوضية داعية إياها للتحرك بفعالية لإيجاد حلول لمشكلة انزال المهاجرين،  إلا أن المتحدث الاوروبي رفض الرد  على “تعليقات الآخرين”.


هذا ويشهد الاتحاد الأوروبي منذ حوالي العام تكراراً  للسيناريو نفسه، حيث تتجدد التجاذبات بين الدول الأعضاء في كل مرة يجري فيها انقاذ مهاجرين من قبل سفن تابعة لمنظمات غير حكومية، ويتعين التفاهم على مكان لانزالهم وتقاسم أعباء إستقبالهم بين بعض الدول “المتطوعة”

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *