بولتون: واشنطن تدعم خيار بريطانيا بالخروج من الاتحاد بدون اتفاقية

Sharing is caring!

أبلغ مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، المسؤولين البريطانيين اليوم، الإثنين، بأن واشنطن ستدعم بـ”حماس” خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاقية في حال ارتأت حكومة لندن أن ذلك هو الخيار المناسب لها.

غير أن بولتون قال للصحفيين أيضاً خلال رحلة قام بها إلى لندن، حيث التقى في وقت سابق بمسؤولين كبار من مكتب رئيس الوزراء بوريس جونسون، أن ترامب “يريد أن يرى خروجاً بريطانياً ناجحاً من الاتحاد الأوروبي في الحادي والثلاثين من تشرين الأول/أكتوبر”.

وأضاف بولتون أن البيت الأبيض والإدارة الأميركية يردان أن يساعدا في “بريكست” وأنهما جاهزان للتقدم سريعاً في رسم اتفاقية تجارية بين الولايات المتحدة وبريطانيا.

وبينما تستعد المملكة المتحدة لمغادرة الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر تشرين الأول، في أكبر تحول سياسي منذ الحرب العالمية الثانية يطرأ على الاتحاد الأوروبي، يتوقع كثير من الدبلوماسيين أن تصبح لندن أكثر اعتماداً على الولايات المتحدة.

ويسعى بولتون، الذي يزور لندن لمدة يومين لإجراء محادثات مع المسؤولين البريطانيين، لتحسين العلاقات مع رئيس الوزراء بوريس جونسون بعد توتر في بعض الأحيان بين ترامب ورئيسة الوزراء السابقة تيريزا ماي.

والرسالة الرئيسية التي يحملها بولتون هي أن الولايات المتحدة ستساعد في تخفيف آثار خروج بريطانيا من الاتحاد من خلال اتفاقية للتجارة الحرة يجري التفاوض بشأنها بين الممثل التجاري الأمريكي روبرت لايتيزر ونظيرته البريطانية ليز تروس.

ويعتزم بولتون خلال اجتماعاته مع المسؤولين البريطانيين أن يحثهم على توأمة السياسة البريطانية بشأن إيران بصورة أكبر مع سياسات واشنطن التي تتخذ نهجا متشددا حيال طهران.

يورونيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *