بولندي يبدع في تحويل دير القديس سمعان الى تحفة فنية

حول البولندي ” ماريو دبيتش ” أحد الأديرة بمنطقة المقطم جنوب القاهرة إلى تحفة فنية، حيث امضي اكثر من عقدين  في نحت تماثيل و عبارات من الكتاب المقدس في مداخل دير القديس سمعان المحفور في صخور جبل المقطم بالقاهرة، و كان قد تطوع منذ تسعينات القرن الماضي لنحت تماثيل أراد من خلالها سرد قصة الجبل الروحية و المسيحية بشكل عام.

و على الرغم من عدم امتلاكه لأي خبرة في مجال النحت ألا انه اشترى كافة أدواته و انهي أول منحوتة له خلال أيام، كما كان عشقه لمصر دافع آخر لكى يستمر في ذلك، فقد ترك بلدة بولندا، و تزوج مصرية، و استقر بمصر إلا أنه لم يحصل على الجنسية المصرية بعد.

وقد أنجز خلال عقدين سبعين عملا فنيا بمدخل الدير مستوحاة من الكتاب المقدس و كتابات من الإنجيل، وقد كانت أعماله الفنية تجذب الكثير من الزوار لرؤيتها و لدقتها، و  جعلت من الدير مزارا دينيا و وضعت المنطقة على خريطة المعالم السياحية المصرية.

مصر فايف

Sharing is caring!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *