الفلسطينيين عديمي الجنسية بلا مستقبل في السويد

Sharing is caring!

يعيش الكثير من عديمي الجنسية لفترة طويلة في السويد خارج المجتمع وبدون حقوق، بعد ان حصلوا على قرارات بالترحيل من السويد.

وقالت “هيلينا ليندهلوم” استاذة ابحاث السلام والتنمية بجامعة يوتبوري “غوتنبيرغ”، ان هؤلاء الاجئين رغم حصولهم على قرار بالترحيل ، الا انه لا يمكن ترحيلهم لاي بلد ، ولا يوجد بلد يقبل استقبالهم، الا انهم يعيشون حالياً خارج المجتمع ولا يتمتعون بأية حقوق.

ووفقا لوكالة الامم المتحدة للاجئين كان هناك ما يقارب ثلاثين الف شخص عديم الجنسية في السويد في نهاية عام 2015.

كثير من الاشخاص من عديمي الجنسشية الموجودين في السويد هم من اصل فلسطيني، بعضهم فر والديهم من الحرب في عام 1948 الى قطاع غزة ثم انتقلوا الى بلدان الخليج للبحث عن عمل وظروف معيشية افضل ، ثم طردوا من الخليج ولم يمنحوا اية حقوق مدنية، لكنهم لا يستطيعون الذهاب الى بلدهم الاصلي، فلسطين، واضطر العديد منهم اللجوء الى السويد وبلدان اوروبية اخرى، لكن الكثيرين منهم يفتقرون الى الحقوق وفرص العمل والعيش بظروف مناسبة بسبب رفض طلبات لجوئهم ، ما ادى بهم الى العيش على الهامش في البلاد دون اية حقوق.

يورو تايمز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *