الاعتداء على الاقباط في كوم الراهب

Sharing is caring!

للمرة الثانية خلال شهور , يتكرر سيناريو , حرق ممتلكات لاقباط كوم الراهب التابعة لايبراشية سمالوط بمحافظة المنيا , عقب , محاولة الاقباط فتح كنيسة القرية المغلقة للصلاة على احد المتوفين؟وللمرة الثنية يتم الصلاة على قبطى فى الشارع , باهدار حق الاقباط فى الصلاة بشكل عام , وحق الاقباط فى الصلاة على موتاهم بشكل خاص؟

عام ونصف على اقامة اول قداس بكنيسة كوم الراهب , وفجأة وبحجة الظروف الامنية بالقرية تم اغلاق المبنى الذى يضم الكنيسة , والحقيقة التى لايريد احد الاعلان عنها فى ايبراشية سمالوط ان الكنيسة اغلقت لحين انهاء اجراءات التقنين ؟؟؟

ولم يتم الانتهاء من الاجراءات حتي الان اليوم صباحا توفي والد الشخص الذي كان متبرع ببناء الكنيسة , ووجدت المطرانية انها فرصة لمحاولة فتح الكنيسة بمحاولة اقامة شعائر الصلاة علي المتوفي فيها , او اثارة مشكلتها بالصلاة عليه بالشارع امام المبني الموقف , وتم دفع الاقباط للصلاة عليى المتوفى , وتباعد مسئولى المطرانية ؟ الذيين كان عليهم انهاء اجراءات تقنين الكنيسة ؟ سواء بالاتصال السياسى او بمقاضاة الحكومة ؟واذا كان هناك رفضا من اجهزة محافظة المنيا فلتخرج وتعلنه , بدلا من ان تظهر مخالفة للقانون؟ او تدفع للاقباط\ لمواجهات ؟


وكالعادة تحمل الاقباط عاقبة الاستسهال بالزج بهم فى مواتجهة الامن والمتطرفين وحرق ممتلكاتهم والاعتداءات عليهم , بدلا من السعى لاستصدار قرار تقنين وضع الكنيسة ؟ وبين اختفاء المطران ومن معه كالعادة ووعود فض المجالس بفتح الكنيسة فى نوفمبر القادم؟

يجنى الاقباط حرق منازلهم وممتلكاتهم والاعتداء عليهم , والدفع بهم لمواجهات دامية , بدلا من استصدار قرار تقنين للكنيسة يبذل فيه مطران سمالوط ومن معه بعض الجهد؟ انه قدر الاقباط, ان يقعوا بين حجرى الرحى , اجهزة تنال من حقهم فى الصلاة بشكل عام والعبادة , وبين قيادات كنسية تدفع بهم لمواجهات بدلا من انفاذ القانون وااستخدام حقهم القانونى فى تقنين الكنائس القائمة؟

مسيحيو مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *