كتاب المجهول في حياة الرسول: حفصة بنت عمر

الحلقة 13

هي حفصة بنت عمر بن الخطاب مستشار الوحي ؛ ولدت قبل نبوة محمد بخمس سنوات.

* عن انس قال عمر وافقني ربي في ثلاث فقلت يا رسول الله لو اتخذنا من مقام إبراهيم مصلى فنزلت واتخذوا من مقام إبراهيم مصلى وآية الحجاب قلت يا رسول الله لو أمرت نساءك أن يتحجبن فانه يدخل عليهن البر والفاجر فنزلت آية الحجاب واجتمع نساء النبي في الغيرة عليه فقلت عسى ربه أن طلقن أن يبدله أزواجا خيرا منكن فنزلت الآية.

(*) صحيح البخاري باب ما جاء في القبلة ومن لم ير الإعادة على من سها فصلى إلى غير القبلة.

لعل هذا الحديث كان متقدما لان من يحسب عدد الآيات التي نزلت بمشورة عمر فهي كثر.

* ما كان النبي يرد لعمر طلبا عن عبد الله بن عمر كانت تحتي امرأة كان عمر يكرهها فقال طلقها فأبيت فأتى عمر النبي فقال النبي أطع أباك..

(*) إحياء علوم الدين للإمام أبي حامد الغزالي باب آداب النكاح. رواه أصحاب السنن وقال الترمذي حسن صحيح.

قصة زواجه منها :

* كانت حفصة عند خنيس بن خذافة بن عدي السهمي كان ممن حضر موقعة بدر فلما مات عنها(مات موتا طبيعيا أي لم يمت في حروب محمد) تأيمت ذكرها عمر لأبي بكر .. ..فلم يرجع إليه أبي بكر فغضب عمر من ذلك ثم عرضها على عثمان حين ماتت روقية بنت النبي فقال عثمان ما أريد أن أتزوج اليوم فأنطلق عمر إلى النبي فشكا إليه عثمان واخبره بعرض حفصة عليه فقال النبي يتزوج حفصة من هو خير من عثمان ويتزوج عثمان من هي خير من حفصة ثم خطبها النبي إلى عمر فتزوجها النبي فلقي عمر أبو بكر فقال له أبو بكر لأجد على في نفسك فان النبي كان ذكر حفصة فلم اكن لأفش سر رسول الله ولو تركها لتزوجتها وتزوج النبي حفصة على رأس ثلاثين شهرا من الهجرة.

(*) نهاية الأرب في فنون الأدب للنويري باب حفصة بنت عمر بن الخطاب رضى عنه.

ولحفصة بنت عمر وعائشة بنت أبي بكر صولات وجولات مع محمد فكلتاهما بنت واحد من ابرز مساعدي محمد حيا وميتا فأبو بكر بن أبي قحافة هو الوحيد الذي صدق محمد في رحلته الظلامية تلك المعجزة الخفية التي لم يصدقه فها أحد غير أبو بكر ابن أبي قحافة الذي تغير اسمه بسبب تصديقه لمحمد فتحول إلى أبي بكر الصديق بدلا من ابن أبي قحافة ثم عمر هو الفاروق الذي فرق به الله بين الحق والباطل وبعد إسلامه بدأت الدعوة إلى الإسلام جهرا بعد أن كانت قبله سرا فقوى محمد به وجاهر بالدين بعد أن كان يدعو إليه سرا كما كان كلاهما الوريث لعرش محمد فأبي بكر هو الخليفة الأول وعمر هو الخليفة الثاني ومن هنا كان لحفصة وعائشة أدوارا لم يجرؤ أحدا من نساء محمد على القيام بها!

محمد وعسل حفصة ومكر عائشة :

* عن عائشة قالت :كان النبي يحب الحلواء والعسل فكان إذا صلى العصر دار على نسائه فيدنو منهن فدخل على حفصة فأحتبس عندها اكثر مما كان يحتبس فسألت(عائشة) عن ذلك فقيل لي أن امرأة أهدت حفصة عكة(إناء)عسل فسقت النبي شربة منه فقالت عائشة لأحتالن له فذكرت لسودة وقلت إذا دخل عليك فأنه سيدنو منك فقولي له أكلت مغافير(أي رائحة فمك سيئة هل أكلت مغافير وهو عسل رائحته سيئة) سيقول لك لا فقولي له ما هذا الريح (العفن النتن)؟ وكان النبي يشتد عليه أن يوجد منه ريح فانه سيقول لك سقتني حفصة شربة عسل فقولي جرست نحلة العرفط وسأقول له مثل ذلك وقوليه أنت يا صفية فلما دخل على سودة قالت له سودة ما أملته عليها عائشة ثم قالت له صفية مثل ذلك فلما دخل على عائشة قالت له مثل ذلك فلما دخل على حفصة قالت يا رسول الله إلا أسقيك منه(العسل إياه) قال لا حاجة لي به قالت سودة سبحان الله والله لقد حرمناه قالت لها عائشة اسكتي!

(*)الطبقات الكبرى لابن سعد.اللؤلؤ والمرجان فيما اتفق عليه الشيخان البخاري4912 ؛5268 ومسلم كتاب الطلاق  باب ‏لم تحرم ما أحل الله لك‏‏ حديث رقم939

ما رأيكم يا ناس يا عسل في قصة هذا العسل؟ أين جبريل؟ أين العليم الخبير الذي انزل على النبي آيات كثيرة اقل أهمية من تلك؟

مرة أخرى مع عائشة وحفصة ونبي الله! فحفصة هي إحدى بطلتي التظاهرة على محمد وتدفق آيات القران في هذه الواقعة التي سنذكرها بالتفصيل لاحقا .

لم تطالعنا الأخبار والأحاديث على أن حفصة بنت عمر كانت تتمتع بأي قدر من الجمال ؛ فعثمان وأبي بكر رفضاها. وهى كما سودة بنت زمعة جاءت الأخبار بإيمانها وصلاتها وصيامها وتقواها كما سودة بنت زمعة التي أمنت بالنبي وصدقته وثبتت على الإسلام عندما مات زوجها وبالرغم من إيمانهما إلا انهما الوحيدتين اللتين لقيتا من محمد الطلاق !

* حديث عمر: قال لحفصة لعلك تراجعين النبي بمثل ما تراجعه به عائشة انه ليس لك مثل حظوة عائشة ولا حسن زينب.

(*)الطبقات الكبرى لابن سعد ذكر المرأتين اللتين تظاهرتا على النبي وتخيير نساءه.

نعم لقد حسم عمر المسألة بأن الإيمان والصلاة ليس لها عند محمد الكثير لكن مقاييس النبي هي الحسن والحظوة!!!

نعم لم تكن حفصة حميراء ولا شقيراء ولا بيضاء كما اللؤلؤ المنثور أو البيض المكنون بل كانت إلى السواد أقرب بما ورثته من جدتها صهاك الحبشية:

* قال سلمان الفارسي لم يكن أحد اشد قولا من الزبير فلما بايع قال يا ابن صهاك أما والله لولا هؤلاء الطلقاء الذين أعانوك ما كنت تقدم عليّ ومعي السيف لما قد علمت من جبنك ولؤمك ولكنك وجدت من تقوى بهم وتصول بهم فغضب عمر فقال أتذكر صهاك؟ فقال الزبير ومن صهاك وما يمنعني من ذلك أمة حبشية لجدي عبد المطلب فزنى بها نفيل فولدت أباك الخطاب فوهبها عبد المطلب له بعدما ولدته فإنه لعبد جدي فولد زنا فأصلح بينهما أبو بكر.

(*) الاحتجاج للطبرسي باب إحتجاج سليمان.

نعم ربما لهذا لم يذكر عن جمالها شيئا ؛ ولم يقبل بها أبو بكر وعثمان وحار عمر ليجد لها من ينكحها ؛ وكان يعرف جيدا الفارق الشاسع بينها وبين الحميراء في قلب نبي الرحمة.

لقد طلق محمد سودة وكانت لشفاعته ليلة عائشة عند النبي قبول وعاد وأرجعها طالما تشفعت بليلة عائشة لكن ترى ماذا حدث مع حفصة ومن تشفع لها بعد طلاقها؟

* عن عقبة بن عامر قال : طلق النبي حفصة بنت عمر فبلغ ذلك عمر فحثي على رأسه التراب وقال ما يعبأ الله بعمر وابنته بعد هذا منزل جبريل من الغد على النبي وقال إن الله يأمرك أن تراجع حفصة رحمة لعمر.

(*) نهاية الأرب في فنون الأدب للنويري باب حفصة

وهكذا تشفع جبريل لحفصة لترجع بعد طلاقها لكن رحمة بعمر!!!!!!

سحر حفصة :

* عن نافع قال أن جارية لحفصة سحرتها واعترفت فأمرت بها عبد الرحمن بن زيد فقتلها فأنكر ذلك عثمان فقال أبن عمر وما تنكر على أم المؤمنين من امرأة سحرت واعترفت فسكت عثمان.

(*) الجامع لعبد الرزاق. منتخب كنز العمال في سنن الأقوال والأفعال للشيخ العلامة علي المتقي الهندي باب كتاب السحر والعين والكهانة.

وليست حفصة فقط هي التي سحرت ؛ فالحبل على الجرار فمحمد وعائشة لعب بهم السحرة. توفت حفصة سنة45 هجرية في خلافة معاوية بن أبي سفيان عن ستين عاما.

ريحانة بنت زيد

هي ريحانة بنت زيد بن عمرو بن خنافة بن سمعون من بني النضير كانت متزوجة من بني قريضة رجل يقال له الحكم.تزوجها في المحرم سنة ست من الهجرة.

هي سبية أسيرة أخذها محمد له كغنيمة حرب في غزوة بني قريظة نبدأ القصة من

* غزوة بني قريظة :أتى جبريل إلى النبي معتجرا(لابسا عمامة!) بعمامة من إستبرق(حرير) على بغلة عليها سرج فقال أوقد وضعت السلاح يا رسول الله؟ قال نعم فقال جبريل ما وضعت الملائكة السلاح بعد.. .. إن الله عز وجل يأمرك يا محمد بالمسير إلى بني قريظة .. .. حاصرهم شهرا وكان يناديهم عندما يدنو من حصونهم ويقول يا أخوان القردة هل أخذاكم الله وانزل نقمته قالوا يا نبي الله ما كنت جهولا وعندما اشتد عليهم الحصار قيل لهم انزلوا على حكم رسول الله فأشار أبو لبانة انه الذبح فقالوا ننزل على حكم سعد بن معاذ لكن ترى بماذا حكم فيهم؟ وما رأي نبي الرحمة في حكمه فيهم؟

قال سعد تقتل مقاتلتهم وتقسم أموالهم (بين المسلمين) وتسبى النساء (هل يختلف اثنان أو ينتطح عنزان على أن ذلك اغتصاب للنساء) والذراري فقال النبي حكمت فيهم حكم الله (أي إله؟)من فوق سبع سموات.

(*) تاريخ الطبري ج2 غزوة بني قريظة.

قصة زواج محمد من ريحانة:

عن عمر ابن الحكم اعتق النبي ريحانة بنت زيد وكانت عند زوج محب لها مكرم فقالت لا استخلف بعده أبدا كانت ذات جمال فلما سبيت بنو قريظة عرض السبي على النبي فكنت فيمن عرض على النبي فأمر بيّ فعزلت وكان له صفي(أي يختار امرأة من السبي من كل غنيمة تأمل نبي الله وخير خلق الله ! ما الفارق بينه وبين قطاع الطرق في الجاهلية؟) فلما عزلت أرسل بيّ إلى منزل أم المنذر أياما حتى قتل الأسرى وفرق السبي ثم دخل عليّ فتحييت منه حياء فدعاني فأجلسني بين يديه فقال إن اخترت الله ورسوله اختارك رسول الله لنفسه فقلت إني اختار الله ورسوله فلما أسلمت اعتقني وتزوجني.(ارايتم كيف كانت النساء الأسيرات اليهوديات يقتنعن بالإسلام ويدخلنه بسرعة فائقة وفي أي الظروف والأحوال فبعد أن قتل محمد كل أهلها حيث انه لم يحادثها إلا بعد أن قتل جميع الأسرى وبعد أن فرق أطفال ونساء قبيلتها على أصحابه ماذا بقى لها هل تملك الرفض؟ أرأيتم أخلاق النبوة وأي نبوة!! حقا وإنك لعلى خلق كريم!) وكان رسول الله معجبا بها(لأنها كما جاء سابقا أنها ذات جمال) وكانت لا تسأله إلا أعطاها وقيل لها لو كنت سألت رسول الله في بني قريظة لأعتقهم (يعتقهم ويكسر حكم سعد بن معاذ حكم الله من فوق سبع سموات؟ نعم يكسر حكم الله لماذا؟ لان حكم الله لا يصمد أمام امرأة جميلة في المزاج النبوي!!!

ألم يشفع لهم أخاه موسى أم أن آيات موسى آيات مرحلية وانتهت؟) وكانت تقول لم يخل(ينفرد) بيّ حتى فرق السبي ولقد كان يخلو بها ويستكثر منها(لماذا يخلو بها ويستكثر منها؟ نعم لدراسة الوحي ؛ ولعبادات النبي الخاصة!! كيف عرفوا أنه يستكثر منها!!) فلم تزل عنده حتى ماتت وفي رواية أخرى خيرها أن يتزوجها أو أن تكون في ملك يمينه(أي يضاجعها بدون زواج!) قالت في ملك يمينك أخف عليّ وعليك فكانت في ملك يمين النبي يطأها حتى ماتت وفي رواية ثالثة رفضت الإسلام وقالت أنا على دين قومي فشق ذلك على الرسول ثم أسلمت وكان يطأها بملك اليمين!ثم أعتقها وتزوجها ثم طلقها والبعض يقول لم يعتقها بل كان يطأها بملك اليمين حتى ماتت.

(*) الطبقات الكبرى لابن سعد باب ريحانة بنت زيد.

المرأة يهودية أسيرة يقول البعض أسلمت!! نقول كفى استخفاف بالعقول كيف أسلمت وفي أي الظروف؟ في ذل أسرها؟ لمن أسلمت لقاتل أهلها وقومها والذي استعبد كل نساء قبيلتها وكل زراري قبيلتها؟ من أقنعها وبأي الوسائل والآيات والأدلة؟ هل لها أن تجاوب وتحاور وتقول وتقنع هؤلاء الذين يشهرون سيوفهم ودماء أهلها تقطر من سيوفهم المشهرة؟

يقول البعض أنه كان يضاجعها بملك اليمين نقول الزواج محدد بأربعة فماذا عن ملك اليمين هل هو زني إن لم يكن زنى فماذا يكون؟

لكن السؤال المهم أليست هي غنيمة حرب يهودية اختارها محمد بمجرد رؤيتها تمر وسط قطيع الأسرى حيث كان له أن يختار من السبي واحدة على الطريقة الجاهلية كما على الطريقة النبوية!!! ما الذي تغير؟

السؤال الأهم أين الصحابي الشهيد الذي قتل دفاعا عن محمد وما يدعو إليه حتى يأخذها محمد ويضمها إلى دفئ أحضان رحمته كرامة لها ووفاء لزوجها القتيل؟

جويرية بنت الحارث

 هي أسيرة من سبايا بني المصطلق سباها النبي يوم المريسع

زوجها مسافع بن صفوان بن سرح بن مالك قتل يوم المريسع على يد رسول الله وأصحاب رسول الله.

* امتلكها محمد سنة 6 للهجرة وكانت يوم سباها ابنة عشرين عاما (أما نبي الله فكان في الستين من عمره وعجبي!!)

(*)الطبقات الكبرى باب جويرية بنت الحارث.

ولنبدأ القصة :

* عن عائشة قالت لما قسم النبي سبايا بني المصطلق وقعت جويرية في سهم ثابت بن قيس فكاتبته على نفسها وكانت امرأة حلوة ملاحة لا يراها أحد إلا أخذت بنفسه فجاءت إلى النبي تستعينه قالت عائشة فوالله ما أن رأيتها على باب حجرتي فكرهتها وعرفت انه(النبي) سيرى منها ما رأيت(أصبتي يا أم المسلمين في نظرتك في نبي الله) فقالت أنا جويرية بنت الحارث سيد قومه وقعت في سهم ثابت بن قيس فجئتك أستعينك على كتابتي قال النبي فهل لك خير من ذلك؟ قالت ما هو يا رسول الله؟ قال اقضي عنك كتابك وأتزوجك فقالت نعم يا رسول الله قال النبي قد فعلت!!(أفهمتم كيف كانت رحمة نبي لله تتسع للنساء الأسيرات الجميلات حتى لو وقعن في سهم رجل من أصحابه فيدفع له الثمن فينزل له الصحابي الجليل عن الأسيرة الوثيرة). وكان شعار المسلمين يوم بني المصطلق يا منصور أمت أمت.

(*) سيرة أبن هشام غزوة بني المصطلق.

نسى النبي أن يقول أسلمت وحسن إسلامها فلنقولها نحن. وها هي الأخرى حلقة في تلك السلسلة ؛ فلم يكن زوجها من أصحاب محمد قتل من اجله أو من اجل الإسلام بل هي امرأة قتل زوجها بيد محمد وأصحابه. وما أحلاه شعار قاله نبي الرحمة وردده خلفه أتباع نبي الرحمة ونسمع أصدأه عبر التاريخ يقطر رحمة تصرخ في وجه نبي الرحمة تعلن أنها منه براء براء براء .

لم تكن جويرية مسلمة مؤمنة بمحمد وما يدعو إليه وإلا لماذا أغار محمد عليهم وقتلهم وسبى نسائهم؟

كانت إحدى السبايا وقعت في نصيب غيره وهو ثابت بن قيس ؛ دفع للرجل المقابل وأستحوذ عليها ؛ مثلما فعل مع دحية الكلبي عندما اخذ منه صفية بنت حيّ ؛ لكن عائشة أم المسلمين تزيح الستار عن هوى النبي ؛ فالمرأة في العشرين من عمرها كرهتها عائشة لأنها جميلة وما يراها أحد إلا وقعت في نفسه ؛ ولمعرفتها لطبيعة محمد ولمزاجه النبوي الذي يضعف أمام الجمال وتنهمر آيات القران لتبيح له الزواج بمن يريد. نعم جويرية ليست مسلمة لكنها جميلة وأبوها سيد وقائد بني المصطلق قتل محمد كل رجال قبيلتها وأستعبد كل نساء وزراري أهلها ؛ نعم ما هي إلا امرأة مشركة

وَلأَمَةٌ مُّؤْمِنَةٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكَةٍ وَلَوْ أَعْجَبَتْكُمْ .. 221 (البقرة2: 22)

الزَّانِي لا يَنكِحُ إلا زَانِيَةً أَوْ مُشْرِكَةً وَالزَّانِيَةُ لا يَنكِحُهَا إِلا زَانٍ أَوْ مُشْرِكٌ وَحُرِّمَ ذَلِكَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ 3 (النور24: 3)

للجمال سلطة وقوة تنسخ وتلغي كل آيات الله أليس كذلك؟ أين الصحابي الذي قتل من اجل الإسلام ومن اجل نبي الإسلام حتى يضم محمد زوجته إلى دفئ أحضان رحمته رحمة بها وكرامة لزوجها القتيل؟

* عن أبن عباس أن النبي صلعم قال اغزوا (بلاد الروم) تغنموا بنات بني الأصفر فقال ناس من المنافقين : إنه ليفتنكم بالنساء فأنزل الله ومنهم من يقول ائذن لي ولا تفتني.

(*) أسباب النزول للسيوطي سبب نزول الآية 49 من سورة التوبة.

لقد أغرى محمد أتباعه من العربان بالجهاد والحرب وغزو بلاد الروم ؛ لا لنشر الإسلام بل لكي يفوزوا ببنات بني الأصفر. نعم هذا يوضح واحد من أبرز أهداف الجهاد ؛ والأغرب عندما غزوا وفازوا بالبنات والنساء السبايا أختطفها محمد من أياديهم كما فعل مع دحي الكلبي وثابت بن قيس ؛ نعم لا لشهوة محمد الجامحة إلى النساء بل ليضمهم إلى أحضانه الدافئة.

أم سلمة

هي هند بنت أبي أمية بن المغيرة كان أبوها من أجواد قريش أرملة أبي سلمة ابن عمة محمد صحابي ذي الهجرتين* أرضعته ثويبية مولاة أبي لهب كما أرضعت محمد(وبهذا تكون أم سلمة هي زوجة أخيه من الرضاعة ).

(*) الطبقات الكبرى ذكر من أرضع رسول الله.

* عن عائشة قالت لما تزوج النبي أم سلمة حزنت حزنا شديدا لما ذكروا من جمالها قالت فتلطفت لها حتى رأيتها فرأيتها والله أضعاف ما وصفت لي في الحسن والجمال قالت فذكرت ذلك لحفصة وكانتا يدا واحدة فقالت لا والله إن هذه إلا الغيرة  ..

(*) الطبقات الكبرى لابن سعد باب أم سلمة.

قصة زواجه :

لما انقضت عدة أم سلمة خطبها أبو بكر فردته ثم خطبها عمر فردته فبعث محمد يخطبها فقالت اخبر النبي إنني امرأة غيرى(شديدة الغيرة) وإني امرأة مصبية(لديها أولاد صبية) وليس أحد من أوليائي شاهد فقال النبي قل لها أما قولك غيرى فسأدعو الله فتذهب غيرتك أما قولك إني امرأة مصبية فان الله سيكفيك صبيانك أما قولك ليس أحد من أوليائي شاهد فليس أحد من أوليائك شاهد أو غائب يكره ذلك..

(*) الطبقات الكبرى لابن سعد. باب أم سلمة

* أخبر عفان بن مسلم عن…..عن أم سلمة قالت: لما انقضت عدتها خطبها أبو بكر فردته وخطبها عمر فردته {نعتقد انهما سعيا إليها لجمالها أو لميزة فيها لكن كان لها أسبابها المنطقية واقتنع أبو بكر وعمر بما قالت لهما ولكنهما ليسا كالنبي فانهما لا يستطيعا أن يستخدما الله وجبريل كما يستخدمهما محمد؛ قال مصطفى جحا في كتابه محنة العقل في الإسلام لقد استخدم محمد جبريل إلى حد الإنهاك!!  فلو أراد محمد أن يزوجها لأحدهما لفعل فآية واحدة كانت كافية كما فعل عندما زوج زينب بنت جحش لزيد بن حارثة وكذلك آيات من القران كانت كافية لزواج محمد من زينب بعد أن قضى زيد وطره منها فأخذها محمد ليقضي وطره هو الآخر منها ؛ نعم المرأة لها أسباب منطقية امرأة غيور ذات عيال لا ولي لها تلك الأسباب التي أقنعت أبو بكر وعمر لكن محمد نبي الله فالغيرة سيذهبها الله والأولاد سيرزقهم الله أما عدم وجود شاهد من أهلها فتلك الآية قالتها المرأة لتقنع نبي الله بآيات الله

فَانكِحُوهُنَّ بِإِذْنِ أَهْلِهِنَّ وَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ .. 25 (النساء25)

نعم إذا أراد نبي الله امرأة تلغى من اجلها آيات الله وشرائع الله فلا أحد من أهلها حاضر أم غائب يرفض أو يستشر فالكل يرغب طالما النبي يرغب لقد سد النبي أمام الفريسة طرق الإفلات فإذا أراد النبي أي امرأة لينكحها سينكحها ولن تفلت وراها وراها ولا خيرة لها في أمرها!! ولكن هل يمكن زواج بدون ولي حتى لو أن أجدادها إلى آدم لا يمانع؟} قال وكان النبي يأتيها فإذا جاء أخذت زينب(ابنتها)في حجرها لترضعها وكان النبي حييا كريما يستحي فيرجع(ونعمة الحياء) فعل ذلك مرارا ففطن عمار بن ياسر لما تصنع وكان أخاها لأمها فدخل عليها وانتزع ابنتها(الرضيعة) من حجرها وقال دعي هذه المقبوحة المشقوحة التي آذت النبي(طبعا انه أذى ما بعده أذى أن تمنع النبي من الوصول إلى المرأة التي أرادها! هل هناك أذى أكثر من أن تمنع الصياد أن يستمتع بفريسته… أه يا قساة القلوب هل جفت من قلوبكم الرحمة وتتركوا نبيكم هكذا ولا يتجرأ أحدا منكم أن يقتل هذه الطفلة المشقوحة المقبوحة الفحفوحة لكي يفرغ أمها للنبي لكي تشتعل بها ليلي النبوة وتأتي الآيات البينات ولكن حمدا لله حمدا كثيرا بأن فطن عمار لذلك وأنتزع الطفلة الرضيعة من حجر أمها وهيئ لنبيه الفرصة. نعم بشروا عمار بقصر أو قصرين وبطابور من الحور العين من مكة إلى الفلبين!!) فبنى بها(ضاجعها)النبي ثم قال لها إن شئت أن أسبع لك سبعت للنساء.. ..

(*) الطبقات الكبرى لابن سعد باب أم سلمة.

* كان النبي في بعض أسفاره ومعه صفية بنت حيّ وأم سلمة فأقبل النبي إلى هودج صفية وهو يظن انه هودج أم سامة فجعل يتحدث مع صفية فغارت أم سلمة(الغيرة لم يذهبها الله) وعلم النبي بعد أنها صفية(تأمل النكتة) فجاء إلى أم سلمة فقالت تتحدث مع ابنة اليهودي في يومي وأنت رسول الله(وهل ممنوع على نبي الله أن يتكلم مع زوجته الأخرى أم أن في الأمر شئ آخر؟) ثم ندمت فكانت تستغفر منها وقالت إنما حملني على ذلك الغيرة .

(*) الطبقات الكبرى لابن سعد باب أم سلمة.

بركات أم سلمة للمسلمين ونزول القران

*عن مجاهد عن أم سلمة أنها قالت يا رسول الله ما يذكر النساء(يعني في القران) فأنزل الله: إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ الله كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ (والناكحين والمنكوحات هات من عندك هات!!!) أَعَدَّ الله لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا 35 (الأحزاب  33: 35)

(*) الطبقات الكبرى لأبن سعد باب تفسير الآيات التي في ذكر أزواج رسول الله صلعم.

* يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا يَسْخَرْ قَومٌ مِّن قَوْمٍ عَسَى أَن يَكُونُوا خَيْرًا مِّنْهُمْ ولا نِسَاء مِّن نِّسَاء عَسَى أَن يَكُنَّ خَيْرًا مِّنْهُنَّ وَلا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ ولا تَنَابَزُوا بِالألْقَابِ بِئْسَ الاِسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الإيمَانِ وَمَن لَّمْ يَتُبْ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ 11 (الحجرات 11)

نزلت في امرأتين من أزواج النبي صلعم سخرتا من أم سلمة وذلك أنها ربطت حقويها بسبنية وهي ثوب أبيض وسدلت طرفها خلفها فكانت تجره فقالت عائشة لحفصة انظري إلى ما تجر خلفها كأنه لسان كلب فهذا كان سخريتها.

وقال أنس نزلت في نساء النبي صلعم عيرن أم سلمة.

(*) أسباب النزول لأبي الحسن الواحدي النيسبوري.

أين الصحابي القتيل الذي قتل من اجل محمد وما يدعو إليه حتى يضم محمد زوجته إلى دفئ أحضان رحمته؟

إذا كان لابد من تزويج الأرملة لماذا لم يزوجها لأبي بكر وعمر ؛ لماذا لم يحترم إرادتها؟ إذا كان لابد من جبريل ليقنعها بأبي بكر أو عمر لماذا لم ينزل بآية كما نزل بآيات لتزويج زيد من زينب أو تزويج محمد بزينب أو آيات براءة عائشة أو آيات الإذن بالخراء لسودة …!!

توفت سنة ستين للهجرة وماتت عن أربعة وثمانون سنة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *