كتاب المجهول في حياة الرسول: صفية بنت حيّ ابن احطب

الحلقة 11

كانت الجالية اليهودية في يثرب في عصر محمد تقدر بحوالي 40000 نسمة وذلك حسب تقديرات أحمد بركات في كتابه محمد واليهود نظرة جديدة.

نعم أستأصل محمد شأفتهم بالسيف تارة وبالطرد تارة أخرى.

صفية هي أسيرة يهودية من سبايا خيبر أغتنمها محمد في العام السادس من الهجرة ؛ قتل محمد زوجها كنانة بن الربيع صاحب حصن خيبر ؛ وقتل أباها حيّ ابن احطب ؛ وقتل أخاها وتلك قصتهم مع نبي الرحمة.

* أتي النبي بكنانة بن الربيع زوج صفية بنت حيّ وكان عنده كنز بني النضير فسأله عنه فجحد(أنكر)أن يعرف مكانه فأتى النبي برجل من يهود فقال الرجل رأيت كنانة يطوف بهذه الخربة كل يوم فقال النبي لكنانة زوج صفية ارأيت أن وجدناه عندك أأقتلك؟ قال نعم فأمر النبي بالخربة فحفرت فأخرج منها بعض كنزهم ؛ ثم سأله عن الباقي فأبي أن يدله فأمر النبي(نبي الرحمة) أمر الزبير بن العوام وقال عذبه حتى يقر فكان الزبير يقدح بزنده في صدره حتى قارب الموت ثم دفعه النبي إلى محمد بن مسلمة ليضرب عنقه فضربها وكان أخو مسلمة قتل في هذه الحرب .

(*) سيرة أبن هشام باب ذكر المسير إلى خيبر.

دع كل الأسئلة جانبا ولكن لماذا لم يدل جبريل محمد على مكان الكنز؟ لكن ارأيتم ماذا فعل نبي الرحمة بزوج صفية بنت حيّ الذي اتخذها محمدا بعد قتل زوجها زوجة له؟ أتريدون المزيد من أعمال الرحمة على يد نبي الرحمة وأصحاب نبي الرحمة كما يدعي البعض. إليكم قصة قتل أبو صفية التي تزوجها محمد.

* في غزوة بني قريظة وافق اليهود المستسلمون على أن يحكم فيهم سعد بن معاذ فقال سعد تقتل الرجال وتقسم الأموال(على المسلمين طبعا)وتسبى الذراري(وتوزع على المسلمين طبعا) فقال له النبي(نبي الرحمة طبعا)حكمت فيهم بحكم الله من فوق سبعة أرقعة(سموات) وأمر النبي بأسر الرجال المستسلمين وضرب أعناقهم بعد أن حفر لهم خندقا في سوق المدينة ليلقي جثثهم  فيها وكانوا بين سبعمائة وثمان مائة وجاء بحيّ ابن احطب أبو صفية ويداه مجموعتان إلى عنقه بحبل ثم قال النبي أيها الناس انه لا بأس بأمر الله كتاب وقدر وملحمة كتبها الله على بني إسرائيل ثم جلس فضرب عنقه.

(*) سيرة أبن هشام باب غزوة بني قريظة  ولمزيد من الرحمة لنبي الرحمة

* عن عائشة أم المؤمنين أنها قالت لم يقتل من نسائهم إلا مرة واحدة إنها لعندي تحدث معي وتضحك ظهرا وبطنا ورسول الله يقتل رجالها في السوق إذ هتف هاتف باسمها أين فلانة؟ قالت أنا والله قلت لها ويلك مالك؟ قالت أقتل قلت ولم؟ قالت لحدث أحدثته قالت فانطلق بها فضرب عنقها فكانت عائشة تقول فوالله ما أنسى عجبها طيب نفسها وكثرة ضحكها وقد عرفت أنها تقتل. نفس المرجع السابق تحت نفس العنوان.

* كعب بن الاشرف كان سبب قتله أنه كان رجلا شاعرا يهجو النبي صلعم وأصحابه ويحرض عليه ويؤذيهم ؛ فلما كانت وقعة بدر قال بطن الأرض خير من ظهرها وبكى على قتلى قريش ؛ فقال النبي من لي بكعب بن الأشرف فقد آذاني؟ فقال محمد بن مسلمة أنا به يا رسول الله وأنا أقتله فقال أفعل وشاور سعد بن معاذ في أمره ونفر … وطلب أذن من النبي صلعم أن يصرح له بالكذب فأذن لهم محمد بالكذب ما شاءوا فكذبوا على كعب بن الأشرف فحادثوه ساعة حتى انبسط إليهم وأنس بهم … فضربوه بأسيافهم قال محمد بن مسلم فوضعت السيف في سرته حتى انتهى إلى عانته ثم حزوا رأسه(قطعوها) وحملوها معهم فلما وصلوا وكان النبي يصلي كبروا وسمع النبي تكبيرهم وعرف أنهم قتلوه فقال أفلحت الوجوه فقالوا ووجهك يا رسول الله ورموا برأسه بين يديه فلما أصبح النبي قال من ظفرتم به من رجال يهود فاقتلوه.

(*) الطبقات الكبرى لأبن سعد باب سرية قتل كعب بن الأشرف.

نعم نحن هنا مع نبي الرحمة وسنستعرض بعضا من أعمال رحمته الذي بعث رحمة للعالمين فلحديث حمل الرؤوس بقية.

شوية رؤوس: يقول صاحب السيرة الحلبية :

* وفي النور تحصلنا على جماعة حملت رؤسهم إليه صلعم : أبو جهل؛ سفيان بن خالد؛ كعب بن الأشرف؛ مرحب اليهودي؛ الأسود العنسي؛ رفاعة بن قيس أو قيس بن رفاعة؛ عتبة بن أبي وقاص الذي كسر رباعية النبي صلعم وشق شفته السفلي يوم أحد ؛ عصماء بنت مروان.

(*) السيرة الحلبية للإمام برهان الدين الحلبي باب غزوة بدر الكبرى ص173.

وكمان رأس:

* أبو عزة ظفر به النبي صلعم بعد حمراء الأسد ثم أمر النبي صلعم عاصم بن ثابت فضرب عنقه وحملت رأسه إلى المدينة.

(*) السيرة الحلبية للإمام برهان الدين الحلبي باب غزوة أحد.

وادي كمان شويه رؤوس:

* كان رجل من اليهود يقال له غزول وكان أعسر راميا يبلغ نبله مالا يبلغه نبل غيره فوصل نبله تلك القبة(قبة نبي الرحمة) فأمر بها فحولت؛ وفي ليلة من الليالي فقد عليّ بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه قرب العشاء فقال الناس يا رسول الله ما نرى عليا فقال دعوه فانه في بعض شأنكم فعن قليل جاء برأس الرجل الذي يقال له غزول والذي وصل نبله قبته صلعم كمن له على حين خرج يطلب غرة من المسلمين ومعه جماعه فشد عليه فقتله وفر من كان معه فأرسل رسول الله صلعم مع عليّ أبا دجانة وسهل بن حنيف في عشرة فأدركوا أولئك الجماعة وانهم أتوا برؤسهم فطرحت في بعض الآبار… وأمر رسول الله بقطع النخل أي وحرقها بعد أن حاصرهم ست ليال وقيل خمسة عشر يوما.

(*) السيرة الحلبية للإمام برهان الدين الحلبي باب غزوة بني النضير.

وكمان رأس:

* بعث النبي صلعم عبد الله بن أنيس ليقتل عرنة فقال صفه لي يا رسول الله فوصفه له  واستأذنت رسول الله صلعم أن أقول فأذن لي(أي يكذب) حتى إذا كنت ببطن عرنة لقيته يمشي ووراءه الأحابيش ..  فقال من الرجل فقلت رجل من خزاعة سمعت بجمعك لمحمد فجئتك لأكون معك قال أجل إني لأجمع له فمشيت معه وحدثته واستحلى حديثي حتى انتهى إلى خبائه وتفرق عنه أصحابه حتى إذا هدأ الناس وناموا اغتررته فقتلته وأخذت رأسه … ثم دخل غارا في الجبل وضربت عليه العنكبوت في طريق عودته للنبي فلما رآني رسول الله في المسجد قال أفلحت الوجه ! فقلت أفلح وجهك يا رسول الله فوضعت رأسه بين يديه فدفع إليه بعصا وقال تخصر بهذه في الجنة!(محمد أعطى القاتل عصى يأخذها معه إلى الجنة !!)

(*) الطبقات الكبرى لأبن سعد باب سرية عبد الله بن أنيس.

وبعد قائمة الرؤوس التي هي أطول من تلك بكثير ؛ حيث أن عليّ بن أبى طالب رضى الله عنه كان عمله في حياة نبي الرحمة هو ضرب الأعناق.

* سرية زيد بن حارثة إلى أم قرفة وهي فاطمة بنت ربيعة بن بدر وأبنتها جارية بنت مالك بن حذيفة بن بدر فكان الذي أخذ الجارية مسلمة بن الأكوع فوهبها لرسول الله فوهبها بعد ذلك لحزن بن أبي وهب وعمد بن المحسر إلى أم قرفة وهى عجوز كبيرة فقتلها قتلا عنيفا ربط بين رجليها حبلا ثم ربطها بين بعيرين ثم زجرهما فقطعها وقدم زيد بن حارثة من وجهه ذلك فقرع باب النبي صلعم فقام إليه عريانا يجر ثوبه حتى اعتنقه وقبله .

(*) الطبقات الكبرى لأبن سعد باب سرية زيد بن حارثة إلى أم قرفة بوادي القراى. عيون الأثر في المغازي والسير باب سرية زيد بن حارثة إلى أم قرفة بوادي القراى. 

* أرسل النبي عمير بن عدي إلى عصماء بنت مروان لخمس ليال بقين من شهر رمضان وكانت عصماء عند يزيد بن زيد بن حصن الخطمي وكانت تعيب الإسلام وتؤذي النبي وتحرض عليه وتقول الشعر فجاءها عمير بن عدي في جوف الليل حتى دخل عليها بيتها وحولها نفر من ولدها نيام منهم من ترضعه في صدرها فجسها بيده وكان ضرير البصر ونحى الصبي عنها ووضع سيفه على صدرها حتى أنفذه من ظهرها ثم صلى الصبح مع النبي فقال النبي صلعم أقتلت بنت مروان؟ قال نعم فهل على شئ؟ فقال لا ينتطح فيها عنزان! فكانت هذه الكلمة أول ما سمعت من الرسول صلعم وسماه رسول الله صلعم عمرا البصير.

(*) الطبقات الكبرى لأبن سعد باب سرية عمير بن عدي.

نكتفي بهذا القدر من قائمة نبي الرحمة فهي طويلة ؛ شطر المرأة نصفين ؛ ومن فرط رحمته كان يجمع الرؤوس ؛ والرجل الأعمى الذي عزل الطفل الرضع من صدر أمه ثم قتلها ؛ سماه نبي الرحمة على فعلته تلك البصير ؛ وحقا إنك لعلى خلق كريم.  

نحن هنا مع نبي الرحمة والذي وسعت رحمته نساء أصحابه الشهداء ولكن على هذه الصفحة نحن أمام يهودية وليست زوجة أحد أصحابه الذين قتلوا من اجل محمد ومن اجل دعوته. نحن أمام زوجة رجل يهودي في شهر عرسها الأول أغار محمد على حصونهم وبعد أن استسلموا له قتل محمد زوجها وأبيها واقتلع بالسيف أعناق كل ذويها وأهلها حتى الأطفال لم ينجوا من رحمته فوزعهم وفرقهم مع المواشي على المسلمين. نعم لقد جمع المسلمين صفية بنت حيّ مع باقي النساء الأسيرات والمواشي في حظيرة واحدة قبل أن يوزعهم على أصحابه.

* عن انس حديث طويل .. .. أن النبي قال خربت خيبر ثم افتتح المسلمون خيبر وأخذوها عنوة وجمع المسلمون السبي بعد قتل الرجال فجاء دحية الكلبي(من أصحاب محمد ويشبه تماما جبريل) فقال يا نبي الله اعطني جارية من السبي قال اذهب فخذ جارية فأخذ صفية بنت حيّ فجاء رجل إلى النبي فقال يا نبي الله أعطيت دحية الكلبي صفية بنت حيّ سيدة قريظة والنضير لا تصلح إلا لك قال (النبي)ادعوه بها فجاء بها نظر إليها النبي(ليتحسس مواطن الإيمان فيها كما تحسسها قبله دحية الكلبي) وقال(لدحية) خذ جارية من السبي غيرها فأعتقها وتزوجها.

(*)اللؤلؤ والمرجان فيما اتفق عليه الشيخان البخاري ومسلم حديث رقم 900.

* عن أنس أن النبي صلعم كان لا يغير حتى يصبح .. . فقال خربت خيبر .. . فقاتلهم حتى فتح الله عليه فقسم الغنائم فوقعت صفية في سهم دحية الكلبي فقيل يا رسول الله أنه وقعت جارية جميلة في سهم دحية الكلبي فاشتراها رسول الله صلعم بسبعة رؤوس فبعث بها إلى أم سليم تصلحها .. (*) منتخب كنز العمال في سنن الأقوال والأفعال للشيخ العلامة علي المتقي الهندي باب أم المؤمنين صفية بنت حيي. الطبقات الكبرى لأبن سعد باب ذكر أزواج صلعم صفية بنت حيىّ. وأيضا باب غزوة رسول الله صلعم خيبر.

أرايتم كم دفع محمد من الرؤوس من أجل جمال صفية؟ لكن من أين جاء محمد بهذه الرؤوس؟ نعم أنها الرحمة ولا شئ سوى الرحمة بل هي درس لقساة القلوب.

* عن أم سنان الأسلمية قالت لما نزلنا المدينة لم ندخل منازلنا حتى دخلنا مع صفية منزلها وسمع نساء المهاجرين والأنصار فدخلن عليها متنكرات فرأيت أربعا من أزواج صلعم منقبات زينب بنت جحش وعائشة وحفصة وجويرية فأسمع زينب تقول لجويرية يا بنت الحارث ما أرى هذه الجارية إلا ستغلبنا على عهد النبي.

(*) الطبقات الكبرى لابن سعد باب ذكر أزواج صلعم صفية بنت حيىّ.

هنا اقر نساء النبي أن جمال صفية سيحوز على المزاج النبوي وإنها ستغلبهن عند محمد وهن الأصدق في معرفة المزاج النبوي !! ترى هل عرفن نساء النبي أن صفية ستكون كثيرة الصلاة والصيام؟ أم رأين منها مفاتن ومواطن الجمال التي تدغدغ المزاج النبوي ؛ مزاج أشرف خلق الله الذي لا ينكح النساء لشهوته التي لا يتحكم فيها والتي تصل إلى حد المرض ؛ لا بل وجدن صفية تحتاج إلى دفئ أحضان نبي الرحمة الذي فاضت رحمته على النساء السوابق والآتيات؟

لكن ربما يقول قائل إنها أسلمت واحب محمد منها إسلامها لا جمالها ؛ نقول لا يصدق عقل طفل إنها أسلمت ؛ فالمواقف لا تحتمل هل أسلمت في يد دحية الكلبي أم أسلمت بعد أن خطفها محمد من يده . . . نعم هي يهودية لا غبار عليها ولم توافق على الزواج ولا تملك الرفض بعد قتل زوجها وأبيها وكل أهلها. ترى هل لو قلنا أن محمدا اغتصبها كلمة غير مناسبة؟ لا بل الموقف يستدعي كلمة اغلظ إن كان في القاموس اغلظ منها.

ولكننا لازلنا مع نبي الرحمة

* عن أبي اسحق قال : لما فتح النبي حصن أبي الحقيق(اسم حصن خيبر)أتى النبي صفية بنت حيّ وبأخرى معها فمر بهما بلال على قتلى من قتلى يهود فلما رأتهم التي مع صفية صاحت وصكت وجهها(أي صرخت ولطمت وجهها) وحثت التراب على رأسها فلما رآها النبي قال اغربوا(ابعدوا) عني هذه الشيطانة(نعم بهذا اللفظ الشيطانة. من الشيطان؟) ثم قال لبلال أنزعت منك الرحمة يا بلال حيث تمر بامرأتين على قتلى رجالهما!(قسما بالله علامة التعجب من عند الطبري وليست من عندي ولسان حاله يقول اسمع كلامك أصدقك أشوف أمورك استعجب لقد نزعت الرحمة من قلب بلال إذ مر بالسبايا على قتلاهم وملأت الرحمة قلب محمد الذي أمر بقتلهم!!! علامات التعجب هذه من عندي).

(*) تاريخ الطبري ج3 باب غزوة خيبر

ما رأي المسلمين المؤمنين في سيرة نبي الرحمة التي تقطر دما ووحشية من كل كلمة وحرف؟

* عن أنس قال بلغ صفية أن حفصة قالت إنك بنت يهودي فبكت فقال النبي صلعم إنك لأبنة نبي وأن عمك لنبي وإنك لتحت نبي ففيم تفخر عليك أتق الله يا حفصة.

(*) حلية الأولياء وطبقات الأصفياء للحافظ أبي نعيم باب صفية زوج النبي صلعم. منتخب كنز العمال في سنن الأقوال والأفعال للشيخ العلامة علي المتقي الهندي باب أم المؤمنين صفية بنت حيي من سنن الترمذي.

* عن أبن أبي عون قال: استبت عائشة وصفية فقال رسول الله لصفية ألا قلت أبي هارون وعمي موسى؟ وذلك أن عائشة فخرت عليها.

(*)  الطبقات الكبرى لأبن سعد باب ذكر أزواج صلعم صفية بنت حيىّ.

لكن هل حقا كان هذا موقف النبي من أحفاد موسى وهارون من الأطفال والرجال؟

* بعث النبي صلعم بسبايا بني قريظة إلى نجد فأبتاع بهم خيلا وسلاحا وفي لفظ بعث سعد بن عبادة إلى الشام بسبايا يبيعهم ويشتري بهم سلاحا وخيلا فأشترى بذلك خيلا  كثيرا قسمها صلعم على المسلمين وأشترى عثمان بن خفان وعبد الرحمن بن عوف رضى الله عنهما جملة من السبايا قسمين جعل الشواب على حدة وجعل العجائز على حدة ثم خير عبد الرحمن بن عوف عثمان بن عفان فاختار العجائز وأخذ عبد الرحمن الشواب وجعل عثمان رضى الله عنه على كل واحدة منهن شيأ إن أتت به عتقت فكان المال يوجد عند العجائز ولا يوجد عند الشواب فربح عثمان مالا كثيرا.

(*) السيرة الحلبية للإمام برهان الدين الحلبي باب غزوة بني قريظة.

أرايتم كيف تعامل نبي الرحمة وأصحاب نبي الرحمة وعثمان الذي تستحي منه الملائكة مع أحفاد موسى وهارون!! لكن للصورة وجه آخر فيقول البعض أنهم تآمروا مع قريش لوأد الإسلام في المهد؛ لكن كم مسلم قُتل على يد اليهود؟ لماذا لم يقتل الطرف الآخر المتآمر معهم؟ هل كل اليهود تآمروا الرجال والنساء والذراري والأطفال؟

وَلاَ تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى …. 164 (الأنعام6: 164)

لمن هذه الآيات هل يقبل المسلمون أن تطرد أمريكا وأوربا كل العرب والمسلمون بعد أحداث سبتمبر؟ إذا كان هذا أمر الله وهدي نبي الله الذي طرد النصارى واليهود من جزيرة العرب كأول نوع من التطهير العرقي عرفه العالم؛ فهل يكون ذلك أمر غير مقبل ومعيب إذا قامت به دول علمانية مادية؟ إذا كان حييّ بن أحطب ومن حوله تآمروا ما ذنب الباقين؟ هل كل الرجال تآمروا؟

وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ(بغض)قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى.. 8 (المائدة5: 8)

لمن هذه الآية؟ هل كان محمد عنده تقوى عندما قتل كل الرجال؟

* عن عروة قال بات أبو أيوب ليلة دخل النبي صلعم بصفية بنت حيي قائما قريبا آخذا السيف حتى أصبح فلما خرج النبي صلعم بكرة كبر أبو أيوب حين أبصر النبي صلعم فسأله النبي ما لك يا أبا أيوب قال لم أرقد ليلتي هذه فقال النبي صلعم لم يا أبا أيوب قال لما دخلت بهذه المرأة ذكرت أنك قد قتلت أباها وأخاها وزوجها وعامة عشيرتها فخفت لعمرو الله أن تغتالك فضحك النبي صلعم وقال له معروفا.

(*) تاريخ أبن عساكر عن منتخب كنز العمال في سنن الأقوال والأفعال للشيخ العلامة علي المتقي الهندي باب أم المؤمنين صفية بنت حيي.

أرايتم كيف أن صفية الجميلة التي دفع فيها محمد سبعة رؤوس أنها بنت نبي وعمها نبي أما أبها وأخاها وزوجها وكل عشيرتها أبناء كلاب قردة وخنازير أعمل فيهم نبي الرحمة سيفه بلا رحمة هل من عقول تفكر؟

لكن دعنا من كل هذا لم تكن صفية زوجة أحد من أصحاب محمد مات من اجل محمد أو من اجل ما يدعو إليه حتى يتسع لها دفئ أحضان رحمته ؛ بل كانت صفية يهودية زوجة يهودي من الذين لعنهم محمد في قرانه في كل فاصلة وحرف.

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاء بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ الله لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ 51 (المائدة5: 51)

لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِّلَّذِينَ آمَنُواْ الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُواْ.. 82 (المائدة5 :82)

لمن تلك الآيات ؛ الست محمد هو قائلها في تلك الآيات اليهود اشد عداوة للمسلمين ولا يتخذوا منهم ولي ولا صديق بل اللعنة عليهم ؛ أليست تلك الآيات عن اليهود الذين اخذ محمد منهم زوجة!

ضاعت الآيات وعميت عنها الأعين ؛ عندما تطلعت تلك الأعين إلى جمال صفية بنت حيّ واعجب بها محمد كما اعجب بها دحية الكلبي واختارها ؛ نعم للجمال والجنس سلطة وقيود أقوى من سلطة الله وشرائعه وقيوده وآياته.

إنني أريد أن احفظ للوجه ماءه ؛ فأقول انه تزوجها لأنها سيدة قريظة والنضير ؛ فلو كان على هذا الوجه فهو زواج سياسي وإن كان منتقص الأركان ؛ فتحطمت الحصون وقتل الرجال والبنون ولم يبق لها سوى الاسم فقط الذي فقد كل ميزاته وتأثيره الفعلي إلا تأثيره عند العرب للمفاخرة بالحناجر بأنه تزوج من سيدة قريظة والنضير!!

قد يقولون أن الآية تنهى عن أن تأخذ اليهود والنصارى أصدقاء وليست زوجات

وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ الله وَقَالَتْ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ الله.. 30 (التوبة:30)

أليست صفية يهودية مشركة كما النصارى في الشرع الإسلامي

وَلاَ تَنكِحُواْ الْمُشْرِكَاتِ حَتَّى يُؤْمِنَّ وَلأَمَةٌ مُّؤْمِنَةٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكَةٍ .. 221 (البقرة:221)

الزَّانِي لا يَنكِحُ إلا زَانِيَةً أَوْ مُشْرِكَةً وَالزَّانِيَةُ لا يَنكِحُهَا إِلا زَانٍ أَوْ مُشْرِكٌ وَحُرِّمَ ذَلِكَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ 3 (النور24: 3)

لمن هذه الآيات ومن الذي يطبقها؟

حتى لو كانت مشركة يهودية أو نصرانية فمن حق النبي والمسلمين الزواج من نساء أهل الكتاب

الْيَوْمَ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ حِلٌّ لَّكُمْ وَطَعَامُكُمْ حِلُّ لَّهُمْ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الْمُؤْمِنَاتِ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ.. 5 (المائدة5: 5)

وهكذا اليوم واليوم فقط احل للنبي والمسلمين الزواج من نساء أهل الكتاب وليس رجال أهل الكتاب وكأن الكتاب كتابين كتاب تؤمن به المرأة وكتاب يؤمن به الرجل وكأن الإيمان أثنين فنساء أهل الكتاب مؤمنات غير مشركات أما رجال أهل الكتاب مشركون كفار وعجبي !!!

لكن للصورة وجه آخر وحديث آخر فلماذا ننظر للمواقف بعين واحدة فهناك من قال أنها أسلمت وحسن إسلامها!!

*عن عبد الله بن عمر قال لما اجتلى النبي صفية رأى عائشة متنقبة في وسط الناس فعرفها فأدركها فأخذ بثوبها فقال يا شقيراء كيف رأيت؟ قالت رأيت يهودية بين يهوديات.

(*) الطبقات الكبرى لأبن سعد باب ذكر أزواج صلعم صفية ..

نعم إنها أخلاق النبوة وبيت النبوة ؛ معرض للأسيرات يفتحه نبي الرحمة لكي يتفرج المؤمنون وتتثبت قلوبهم ؛ وتندس عائشة الشقيراء لترى غنيمة محمد الجديدة ؛ ويأخذ محمد بثوبها ليعرف رأيها لا في جمال صفية الأسيرة الذليلة المفجوعة بقتل كل رجال قبيلتها بل ليعرّفها كيف قرا الإسلام واستقر في قلب صفية وأنشرح صدرها له ؛ بعد أن تشرّح صدرها بمآسي قومها!!!

* اخرج ابن سعد عن عطاء بن يسار قال: لما قدمت صفية من خيبر نزلت في بيت الحارثة بن النعمان رضي الله عنه فسمع نساء الأنصار فجئن ينظرن إلى جمالها وجاءت عائشة رضى الله عنها منقبة فلما خرجت خرج النبي على أثرها فقال كيف رأيت يا عائشة؟ قالت يهودية فقال النبي لا تقولي ذلك فإنها أسلمت واحسن إسلامها.

(*) الطبقات الكبرى لأبن سعد باب ذكر أزواج صلعم صفية بنت ..

كفى استخفاف بالعقول حتى عقول الجهلاء والجهلة لها أن تسأل متى أسلمت واحسن إسلامها ومحمد انتزعها من يد دحية الكلبي بعد أن جاء بها من محبسها مع غيرها من النساء السبايا الأسيرات ثم دخل عليها هل أسلمت في يد دحية الكلبي أم بعد ذلك؟ .

قد يقول قائل أسلمت بعد أن اختلى بها النبي!!

في سويعات قلائل أسلمت! أين أسلمت وحسن إسلامها؟ في ذل أسرها؛ في أي الظروف أسلمت وهى الأسيرة والأرملة واليتيمة في وقت واحد ؛ لقد قتل محمد زوجها وأباها وكل أهلها كلهم ذبحهم ذبح الخراف ؛ لمن أسلمت؟ لمن لا تزال بيده السكينة التي ذبح بها كل أهلها ورجال عشيرتها وحرارة دمائهم لم تبرد بعد وهى تلطخ وجه نبي الرحمة والتاريخ الإسلامي والعربي يصرخ بهذا !!

لا يقبل أي إنسان أن يستخف أحدا بعقله إلى هذه الدرجة ؛ ويقبل أن يتحدث أحدا أمامه بقول أسلمت وحسن إسلامها؛ أما إذا كان محمد فعلها وقال أسلمت واحسن إسلامها ؛ نقول له كذبت كذبت كذبت ولما لا؟ دعونا نكسر طوق الجهل ؛ دعونا نمزق ستائر الظلمات التي تغلفون بها العقول ؛ دعونا نقتلع كمامات الأفواه؛ المعصوم المعصوم المعصوم من أين جئتم بها ؛ نعم نقول له كذبت كذبت كذبت؛ فليس اعظم من موسى الذي قال عنه القران انه كذب ؛ وقال القران لمحمد غفر لك الله ما تقدم من ذنبك وما تأخر ؛ فالكذب ذنب والكذاب مذنب وعقولنا تفكر ؛ فإما نقول لمحمد كذبت يا كذاب أو أن تسألوا المولى أن يبدل عقولنا أحجارا ؛ حتى نرى ما انتم ترون ونقول صدقت يا معصوم.

نعود إلى أم المسلمين المؤمنين الطفلة لقد أخبرت بما رأت وسمعت أن صفية يهودية ولكن غاب عن عقل الطفلة عائشة أن المرأة تسلم ويحسن إسلامها في سويعات قلائل إذا اختلى بها النبي؛ أن الرجل الخبير يستطيع أن يتحسس إسلام المرأة فإسلام المرأة ليس في القلب قراره ولكن في الشيء الآخر!!

أما إذا كانت صفية بنت حيّ اليهودية قالت بعد سويعات قلائل من الاختلاء بالذي قتل أباها وزوجها وكل أهلها أنها أسلمت له بعد سويعات قلائل واحسن إسلامها ؛ فليسمح لنا الإمام العارف أبي عبد الله محمد النفزاوي أن نستدعيه على عجل وبيده كتابه الروض العاطر في نزهة الخاطر ونستشهد بعباراته تلك:

الحمد لله الذي جعل اللذة الكبرى للرجال في فروج النساء ؛ وجعلها للنساء في إيور الرجال ؛ فلا يرتاح الفرج ولا يهدأ ولا يقر قراره إلا إذا دخله الاير ؛ ولا الاير إلا بالفرج ؛ فإذا اتصل هذا بهذا وقع بينهما الكفاح والنطاح وشديد القتال وقرب الشهوتين بالتقاء العانتين ؛ واخذ الرجل في الدك والمرأة بالهز وبذاك يقع الإنزال. عرفتم كيف كان إمام المسلمين النفزاوي اكثر معرفة بدروب المرأة وبدروب الإسلام وإن شئت الدقة انه لم يكن غشاشا منافقا بل كان واضحا وصريحا نعم لكل دين خلق وخلق الإسلام الحياء!! .

ولنستدعي من التاريخ قصة فتح مكة لنعرف كيف كان  الإسلام لا يقر في قلوب الرجال بل في أعناقهم قصة إسلام أبي سفيان.

* قال العباس بن عند المطلب والله لئن دخل النبي مكة عنوة قبل أن يأتوه فيستأمنوه انه لهلاك قريش إلى أخر الدهر فجلس على بغلة رسول الله وسمعت كلام أبي سفيان وبديل بن ورقاء وهما يتحدثان قلت ويحك يا أبا سفيان هذا رسول الله في الناس قال أبو سفيان فما الحيلة؟ قلت والله لئن ظفر بك(النبي) ليضربن عنقك فاركب خلفي على هذه البغلة حتى أتي بك النبي فأستأمنه فركب حتى مررت بعمر بن الخطاب فلما رأى أبا سفيان قال عدو الله الحمد لله الذي أمكن منك بغير عقد ولا عهد فدعني اضرب عنقه قلت (العباس) يا رسول الله إني قد أجرته فقال اذهب به يا عباس فإذا اصبح فاتني به فلما اصبح ورآه النبي قال ويحك (ويلك) يا أبا سفيان ألم يئن لك أن تعلم أن لا اله إلا الله؟ قال أبو سفيان ما أجملك وأكرمك وأوصلك والله قد ظننت أن لو كان مع الله اله غيره لقد أغنى عني شيئا بعد (أي انه مؤمن بالله) قال النبي ويحك يا أبا سفيان ألم يئن لك أن تعلم إني رسول الله؟ قال أبو سفيان ما أحلمك وأكرمك وأوصلك أما هذه فان في النفس شيئا منها(أي لا يؤمن بمحمد نبي) فقال له العباس اسلم واشهد أن لا اله إلا الله وان محمدا رسول الله قبل أن تضرب عنقك فشهد شهادة الحق(شهادة الحق!! أي حق؟) فأسلم.

(*) سيرة أبن هشام باب اسلام أبي سفيان بن الحارث وعبد الله بن أبي أمية ج4

أرآيتم كيف يقر الإسلام في أعناق الرجال لا في قلوبهم!!!

* قال ابن اسحق أعطى النبي المؤلفة قلوبهم (يعطيهم المال لكي يسلموا) كانوا أشرافا من أشراف الناس يتألفهم ويتألف بهم قومهم فأعطى أبا سفيان بن حرب مائة بعير وأعطى ابنه معاوية مائة بعير وأعطى الحارث بن هشام مائة بعير وأعطى سهل مائة بعير وأعطى حويطب مائة بعير وأعطى العلاء مائة بعير وأعطى عيينة بن حصن مائة بعير وأعطى الأقرع بن حابس مائة بعير وأعطى صفوان بن أمية مائة بعير ولم يعط عباس بن مرداس مثلهم فعاتب النبي:

كانت نهابا(سرقة) تلافيتها        وكرّي على القوم بلأجرع

وإيقاظي القوم أن يرقدوا         إذا هجـع الناس لم اهجع

فأصبح نهبي ونهب العبيد         بين  عيينـة  والأقـرع

(*) سيرة أبن هشام وأمر أموال هوزان وسباياها وعطايا المؤلفة قلوبهم.

وهنا يشير عباس بن مرداس أن الابعر والإبل التي وزعها محمد على أشراف الناس لكي يدخلوا الإسلام هم وأقوامهم ما هي إلا نهب وسرقة نهبها محمد وشارك فيها عباس وفرسه العبيد ولم يأخذوا منها شيئا.

أرأيتم كيف كان الإسلام يقر في أعناق الرجال وفي جيوبهم وليس في قلوبهم!!!!

وكذا فإسلام المرأة ليس في القلب قراره بل في الشيء الآخر.. ..لذلك كان النبي يصعد في المرأة النظر ويصوبه ليتحسس مواطن الإيمان ليس إلا … !! وماتت صفية سنة 50 هجرية ودفنت بالبيقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *