المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان: ممنوع وصف الرسول بانه شاذ جنسيا

Sharing is caring!

يورو عرب برس

اوروبا بدأت تطبق قانون “ازدراء الاديان” وتعاقب كل من ينتقد محمد والاسلام في حكم نادر من نوعه حيث انها قررت ادانة النمساوية “اليزابيث سابدتش” لانها في محاضرة خاصة وصفت رسول الاسلام بانه شاذ جنسيا بالتعامل جنسيا مع الاطفال وهو مايطلق عليه في علم النفس “بيدوفيلي”.

القضية تعود الى عام 2011 حيث حكمت احدى محاكم فيينا على السيدة “اليزابيث سابدتش” بانها قامت بازدراء الدين الاسلامي وتحقيره وحكم عليها بغرامة 480 يورو مع دفع تكاليف القضية والمحكمة  ولكنها اعترضت على الحكم فتم تحويل القضية الى المحكمة العليا وهي اعلى محكمة في النمسا والتى ايدت الحكم ضدها والزمتها بالغرامة والمصاريف فقامت بالطعن لدى المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان التى ايدت الحكم ضدها ايضا.

المحكمة ا لاوروبية ايدت قرار المحكمة النمساوية العليا في ان السيدة سابدتش في تصريحاتها لاتندرج هذه التصريحات تحت بند حرية التعبير عن الرأي لان ماذكرته عن محمد رسول الاسلام يتخطى حدود الحرية الى ايذاء مشاعر المسلمين في النمسا باهانة رمزهم الدينى محمد رسول الاسلام.

وهكذا ثبتت على اليزابببث سابدتش النمساوية تهمة “الاسلاموفوبيا” والعداء للاسلام وكذلك تهديدها للسلام الاجتماعي والدينى في النمسا

ويتساءل البعض الذين يعترضون على هذا الحكم: عندما يمارس شخص سنه 56 سنة الجنس مع طفلة سنها 6 سنوات ، ماذا نسمى هذه العلاقة؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *