وَحَوِى يا وَحَوِى إيَّاحَا .. حَالُّو يا حَالُّو رمضان كريم يا حَالُّو؛ تعبيرات رمضانية مصرية

Sharing is caring!

أخيرا قابلت أعظم الأجداد مع مومياء أحد عظماء الأجداد؛ أحمس طارد الهكسوس من مصر
متحف الأقصر 1 مارس 2017

دراسة تاريخية لغوية للباحث أيمن غالي

حصري لموقع يورو عرب برس

تعودت أسماعنا على تعبيرات رمضانية مصرية – معانيها غير واضحة للكثيرين – مثل ” وَحَوِى يا وَحَوِى إيَّاحَا “، و” حَالُّو يا حَالُّو رمضان كريم يا حَالُّو ” ..


ولم يمر يوماً فى شهر رمضان على مدار ما يقرب من 80 عاماً مضت أو يزيد وحتى اليوم؛ إلا وسمعنا وما زلنا نسمع أغنية ” وَحَوِى يا وَحَوِى إيَّاحَا ” للمطرب والملحن المصرى أحمد عبد القادر ( 1916 – 1984 )، والتى غناها للإذاعة المصرية فى ثلاثينات القرن الماضى؛ كلمات حسين حلمى المانسترلى، والمستوحاه من الفولكلور الشعبى المصرى ..

https://www.youtube.com/watch?v=Q1lVdXNIRCk


وغنت أيضا الطفلة اللبنانية هيام يونس ( مواليد 28 يناير 1948 )؛ أغنية لها نفس المطلع ” وَحَوِى يا وَحَوِى إيَّاحَا ” فى فيلم ” قلبى على ولدى ” إصدار 23 مارس 1953 ..


وغنى محمد منير من كلمات نبيل خلف
وحوى يا وحوى مرحب رمضان .. وتكرار كلمة ” إيُّوحا ” كترديد للكورال

https://www.youtube.com/watch?v=t5W5iISXF_U


وهناك أغانى وأعمال فنية أخرى تحمل نفس التعبيرات ..

وللأمانة العلمية وحسب أى بحث علمى يجب أن نرجع إلى المراجع المختلفة المعتد بها لعِلْمىّ المصريات، والقبطيات من خلال النقوش، والكتابات، ومراجعها؛ لا الإعتماد على تفسيرات لا سند لغوى ولا مرجعية علمية وأركيولوجية لها ..

” إيوحا / إيَّاحا “

وكلمة ” إيوحا / إيَّاحا ” كلمة مصرية قديمة


وأصلها ” إعح / إيعح / إيح ” فى المصرية القديمة بمعنى القمر – النقوش الهيروغليفية، والتى أصبحت فى القبطية باللهجة الصعيدية  أوح “ⲟⲟϩ” و يوه  “ⲓⲟϩ”  فى القبطية البحيرية .. وفي حال قراءة الكلمة في البحيرية بالنطق الصعيدي تتحول إلي ” يوح ” ..

ⲁⲁϩ نجدها في اللهجة الفيومية علي الصورة
ⲱϩ، ⲓⲱϩ، ⲉⲱϩ وفي باقي اللهجات القبطية علي الصور
وكل تلك الصور في النطق القبطي مع النطق الشعبي والتحريف تصلنا لنفس نطق ومعني كلمة ” إيوحا ” المستعملة في الفولكلور الشعبي المصري المعاصر ..

وكلمة ” وحوى ” هى من أصل الكلمة المصرية القديمة ” واح ” بمعنى: إستمر؛ كتاب (المعجم الصغير فى مفردات اللغة المصرية القديمة, القاهرة, الطبعة الأولى 1958, ص46 أحمد بدوى وهرمن كيس ) ..


ويذكر السير “آلان جاردنر” عدة معان أخرى لكلمة ” واح “؛ منها كُن صبورا, وإحتمل
وبالتالى المعنى المقصود من ” وَحَوِى يا وَحَوِى إيَّاحَا / إيُّوحَا ” فى الفولكلور المصرى هو ” إستمر إستمر أيها القمر ” للترحيب بالقمر وبقدومه، وتحول إلى الترحيب بهلال الشهر القمرى في زمن لاحق .. أو مناجاة من المصريين للقمر بأن يكون صبورا عليهم ويحتملهم ..

ومن الواضح أن كاتب الأغنية قد قام بنقلها من صعيد مصر من الفولكلور المصرى الشائع, ” فى اللهجة الصعيدية حيث ينطقون حرف الهورى” ϩ ” حاء ” بعكس اللهجة البحيرية التى تنطقه ” هاء “؛ وبالتالى نجد أن كلمة قمر فى البحيرية هى ” يوه ” و فى الصعيدية ” يوح “..

” حَالُّو يا حَالُّو رمضان كريم يا حَالُّو “

وغَنَّتنا الفنانة صباح ( 1927 – 2014 ) فى سنة 1961 أغنية يقول مطلعها ” حَالُّو يا حَالُّو رمضان كريم يا حَالُّو “

كلمة ” حالُّو ” .. أصلها حِللو ( وهى فى القبطية الصعيدية ” ϩⲗⲗⲟ ”  بمعنى: شيخ / المتقدم فى السن / كبير السن )، والتى تُنطق خِللو ” ϧⲉⲗⲗⲟ ” فى القبطية البحيرية .. ( قاموس اللغة القبطية للهجتين البحيرية والصعيدية, معوض داود عبد النور, الطبعة الثانية, أبريل 2000, ص659 ) ..

ونجد فى التراث الشعبى المصرى تعبير ” حَالُّو يا حَالُّو رمضان كريم يا حَالُّو “؛
بمعنى يا شيخ يا شيخ رمضان كريم يا شيخ
للفت إنتباه كبار السن لأخذ عيدية وهدايا شهر رمضان

ومن الأخطاء:الشائعة اليوم
إن ” وحوى يا وحوى إياحا / إيوحا ” تعبير إستخدمه المصريين القدماء إحتفاءً بأم الملك أحمس ” إياح حتب ” عند عودتهم من محاربة الهكسوس .. وأن معنى إسم ” إياح حتب ” هو قمر الزمان


وهذا خطأ جسيم ولا مرجعية له، ولا توجد نقوش تؤيد ذلك، وكل من ردد هذا المعنى هو مجرد مُدعى لترهات، ومن عندياته وللأسف نقلها عنهم كثيرين ..

– معنى إسم إياح حتب: عطية القمر ” إيعح / إيح: القمر, حِتِب: عطية “
– وَحَوِى: من الكلمة الهيروغليفية ” وَاحْ ” بمعنى إستمر / أصبِر / تحمَّل
– إيُّوحَا / إيَّاحَا: من الكلمة القبطية ” يُوحْ ” بمعنى قمر
والتعبير بمعنى: إستمر إستمر أيها القمر .. أو: أصبر علينا أيها القمر .. أو: تحملنا أيها القمر
وكلمة حَالُّو؛
من الكلمة القبطية الطعيدية ” حِللو ” بمعنى كبير السن / الشيخ / المتقدم فى السن ..

ومن تقديس المصرى القديم للقمر خرجت عدة أسماء لها علاقة بالقمر ومنها:
إسم الملك المصرى الشهير طارد الهكسوس من مصر ” أحمس؛ إيح – مِسِس .. بمعنى: مولود القمر / إبن القمر ” ..
ووالدته الملكة المصرية العظيمة ” إيح – حِتِب .. بمعنى: عطية القمر ” ..


وزوجته؛ أحمس نفرتارى .. بمعني: مولودة القمر أجملهن ( أو أحلاهم؛ والضمير يعود علي كل النساء بنعني أنها أفضل وأجمل النساء) ..


وأولاده؛ الأميرة ” أحمس ميريت آمون .. بمعنى: مولودة القمر حبيبة آمون ” ..
والأمراء أحمس ست آمون .. أضاف إسم الآلهة ست وآمون إلى إسمه ” ..
وأحمس عنخ .. بمعنى: حياة المولود من القمر ..


وجميعهم قد تم إنسابهم إلى النتر- مجازا الإله – القمر لتقديسهم إياه .. ومن ذلك الوقت، وربما من قبل هذا والمصرى القديم قد قدس القمر، وإنتقلت لنا تعبيرات من التراث المصرى القديم، وإستعملناه فى تراثنا الشعبى المعاصر

للباحثين والأكاديميين؛ لمعرفة مراجع مزيدة للبحث يمكن التواصل مع الكاتب الاستاذ أيمن غالي من خلال التعليقات علي المقال او البريد الالكتروني التالي: mctrade2008@yahoo.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *