الاسلاميون في فرانكفورت يهاجمون “سوزان شروتر” التى تعتبر الحجاب قمع

Sharing is caring!

الاستاذة الجامعية سوزان شروتر

تنظم الاستاذة الجامعية الالمانية “سوزان شروتر” مؤتمراً في جامعة فرانكفورت تحت عنوان “الحجاب الإسلامي .. رمز للكرامة أم رمز للقمع؟” وبعد الاعلان عن المؤتمر هاج وماج الطلاب المسلمين واليسارين وبدلا من ان يشاركوا في المؤتمر ويناقشوا فكرها اذا بهم يهاجمونها ويطالبون بعزلها من الجامعة من وظيفتها ووصفوها بانها تكره الاسلام ولا تعرف التسامح.

وكتب المفكر السياسي حامد عبد الصمد ينتقد موقف الطلبة المسلمين قائلا” الجامعات موجودة لتدريس المعرفة وتعليم التفكير النقدي ، وليس لحماية المشاعر الدينية. سوزان شروتر هي واحدة من أكثر الخبراء كفاءة في “الإسلام السياسي” في أوروبا.

هي فقط لا تؤيد الشريعة الاسلامية ولا الحجاب مثلما يفعل خبراء هذه الايام ، وهي لا تركب موجة من يصفون انتقاد للإسلام بأنه كراهية للاسلام.

ويؤكد حامد عبد الصمد ان هذه التوجهات الدكتاتورية اتت من امريكا حيث يستطيع الاخوان المسلمين الحصول على منبر للكلام والمؤتمرات في اي جامعة بينما يسعون دائما لمنع اي مفكر او منتقد للاسلام من اخذ حقه في النقاش الاكاديمي داخل الجامعة  وللاسف هم مدعمون باساتذة يساريون وصحفيون ورجال سياسة.


يتضح من هذا الحدث ان الاسلاميين يتسربون ايضا للجامعات الالمانية ويحاولون استخدام الاسلام السياسي لاخراس الاصوات التى تريد ان تنقاش حقائق الاسلام بشكل موضوعي وعلمي وتمارس “النقد الموضوعي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *