نظام ميركل يزداد وقاحة: مئات المنازل الجديدة فقط لطالبي اللجوء

Sharing is caring!

في ظل نقص المساكن جميع أنحاء ألمانيا. تقوم الحكومة الالمانية ببناء مساكن ولكن لضيوف انجيلا ميركل “اللاجئين العرب والمسلمين” وعندما يشتكي الالمان من ازمة السكن يتم تجاهل الشكاوي من قبل المسئولين بحجة انهم يزعجون السلام الاجتماعي ولكن في الحقيقة هم ضحايا نظام ميركل.

تقدم المانيا حاليا لضيوفها اللاجئين منزل جديد ، تم افتتاح أماكن إقامتهم الجديدة بنزع  200 شجرة والقضاء على حديقة جميلة، مؤثث بالكامل ، ومطابخ مجهزة بالأطباق ، وسراير جديدة ، وسرب من الموظفين مثل الأخصائيين الاجتماعيين ، وعلم النفس ، وموظفي التدبير المنزلي ، وموظف رعاية منزلية ، فضلاً عن فرص العمل وكورثات مجانية للاندماج بما في ذلك المترجمين الفوريين: هذا ما تقدمه ألمانيا لمواطنيها الجدد.

يقدم نظام ميركل المساكن المجهزة الجديدة للاجئين العرب بينما يتجمد المشردون الالمان من الطبقة الوسطى القديمة على المقاعد وتحت الجسور ، إذا كانوا لا يرغبون في ضرب أنفسهم في أماكن سكنهم الجماعية السيئة المعدة للنوم مع العديد من المهاجرين من أوروبا الشرقية.

 بلديات ألمانيا تبعزق اموالها على المهاجرين. في ميونيخ المدينة الباردة 10 الاف الماني مشردين في الشوارع على الرصيف ومحطات المتر ويتم منع المشردين الالمان من النوم في اي مكان وتتفن السلطات في مطاردة المشردين وتقدم لهم وجبات مثل الحيوانات في الشوارع ويتم القبض عليهم وتغريمهم الاموال لو ناموا في الشوارع


تقدم الحكومة الالمانية المساكن المجهزة النظيفة للاجئين وتترك ابناء المانيا مشردين في الشوارع وقد وصل عدد المشردين الالمان اليوم الى 860 الف مشرد وهذا غير ملايين الالمان في انتظار المباني الحكومية للفقراء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *