جريمة بشعة: معيد جامعي يطعن خطيب مسجد بالهرم

الإمام الذي قتل في مسجد الرحمة بالهرم

لقي إمام مسجد الرحمة في شارع الأمراء بالهرم، مصرعه أثناء صلاة الجمعة الماضرية، جراء تلقيه طعنات من شاب. وأفادت التحريات أن المتهم البالغ من عمره 42 سنة تخطى صفوف المصلين أثناء الركعة الثانية، وسدد 3 طعنات بسكين مطبخ كبير في جسد المجني عليه، الذي سقط غارقا في دمائه، ولفظ أنفاسه الأخيرة قبل نقله للمستشفى.

حدثت الجريمة في مسجد “الرحمة” بشارع الأمراء بمنطقة التعاون بفيصل، التابعة لقسم شرطة الهرم، حيث اعتدى أستاذ جامعي منقطع عن العمل بسكين على إمام المسجد في أثناء سجوده في الركعة الثانية، وحاول الهرب إلا أن المصلين نجحوا في الإمساك به قبل مغادرته المسجد، وقيدوه بالحبال وتحفظوا عليه لحين وصول قوات الشرطة

قال مرتكب الجريمة انه قتله لأنه “إبليس”، وادعى أنه خليفة الله فى الأرض المخول له تطهيرها.

قالت زوجة القاتل أنها انفصلت عن زوجها منذ فترة، بسبب خلافات زوجية، وأنه أعطاها كل مستحقاتها، وبما فيها منقولات الزوجية، وأنها لا تعرف شيئا عن الأفكار والمعتقدات التى يروج لها.

ونشرت جريدة التحرير بيانات القاتل من بطاقته الشخصية الصادرة بتاريخ 2012:

– الاسم: أحمد م. م. ح.

– تاريخ الميلاد: 8-2-1977

– محل الإقامة: المنيا

– المهنة: مدرس بكلية الزراعة جامعة المنيا

وقال أحد المصلين، إن المتهم يسكن بمنزل على ناصية شارع المسجد، وإنه منفصل عن زوجته منذ فترة، وعنده ولدان وبنت.  

وكشف الدكتور عادل عبد الله عميد كلية الزراعة بجامعة المنيا، لـ”التحرير”، أن المتهم قدم استقالته قبل 8 أشهر، وكان دائم الغياب، وعدم الانتظام، وأن إدارة الكلية وجهت له عدة إنذارات حتى استقال برغبته منتصف العام الماضي، موضحا أن المتهم كان طالبا فى الكلية، ومعيدا منذ 9 سنوات، وأصبح مدرسا بالكلية، ولم يحصل على درجة أستاذ، وكان محالا للشؤون القانونية بسبب تغيبه.

أوضح شاهد يدعى هاني العريبي: “أنا كنت في تاني صف، والقاتل اخترق صفوف المصلين وكان جاي جري، ودخل طعن الشيخ في ضهره بالسكين، وسمعت صوته بيتألم في الميكروفون”. وأضاف الشاهد: “جلابية الشيخ البيضا وطاقيته تحولوا للون الأحمر من كتر الدم، ولقنته الشهادة لأني عرفت إن حالته متأخرة، لأنه ماكانش قادر يتنفس وبعدها نقلناه على المستشفى”.

وكشف العريبي، عن حديثه مع المتهم، بعد القتل مباشرة، موضحا: “باقول للقاتل عملت كده ليه؟ قالي ده إبليس، وكان بيقول أنا خليفة الله في الأرض”، متابعا: “أنا مش قادر أصدق اللي حصل، وبكيت بالدموع على الشيخ، لأنه كويس”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *