الاعتذار الوقح لشيخ الازهر تاج الدين الهلالي تم رفضه

وفي اعقاب الضجة التي اثارتها تصريحات مفتي المسلمين في استراليا الازهري تاج الدين الهلالي بان لحم الاستراليات البيض رخيص وهو السبب في حالات التحرش والاغتصاب طلب منه الاستقالة والرحيل من استراليا قال انه يعتذر اذا اساء بتصريحاته ولكنه لن يترك استراليا الا بعد ان ينظف البيت الابيض (اي مجتمع البيض في استراليا) وقال “انني اعتذر صراحة لأية امرأة سببت لها تصريحاتي اية اساءة ولكن كان هدفي هو حماية شرف المرأة فقط “.

واكد ذلك في اتصاله مع جريدة «الشرق الأوسط» السعودية في مقر اقامته بسيدني قائلا : «إنني أعتذر بدون تحفظ، لأي امرأة أساءت إليها كلماتي». ومضى قائلا: «لقد كنت أرمي فقط إلى حماية شرف المرأة، وهو ما غاب عما عرضته الصحف الاسترالية لكلامي».

واوضح انها «زوبعة في فنجان»، قائلا «ان فرقة تكفيرية ضالة من الاحباش موجودة في استراليا، تحظى بدعم حكومي، تقود الحملة الاعلامية الشرسة ضدي».

الحكومة والشعب الاسترالي لم يقبلا هذا الاعتذار المغرور الوقح وصمموا على ايقاف المفتي عن الوعظ ثم قاموا ترحيله من الاراضي الاسترالية بلا عودة لكي يدفع الجزية عن يد وهو صاغر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.