مصرع عبد ربه قاتل فرج فودة في غارة بسوريا في عام 2017

كشفت العناصر الارهابية المصرية التابعة لداعش في سوريا أن ابو العلا عبد ربه العضو المصري بداعش وقاتل المفكر المصري الراحل فرج فوده لقى مصرعه  في غارة جوية بسوريا. وأكدوا أن عبد ربه كان يقاتل في صفوف تنظيمات مسلحة تابعة لداعش ولكنه انضم مؤخرا لجبهة احرار الشام ولقي مصرعه غارة جوية لطيران النظام السوري.

أبو العلا عبدربه كان من بين عناصر الجماعة الإسلامية في السبعينيات والثمانينيات وحكم عليه بالسجن المؤبد بتهمة قتل المفكر المصري الراحل فرج فودة عام 1992؛ كما شارك في عمليات إرهابية استهدفت السياح ومسؤولين مصريين وحصل على أحكام قضائية بلغت مدتها 55 عاما منها اغتيال الدكتور فرج فودة وأحداث إمبابة وتفجير أتوبيس سياحى

قام الاخواني محمد مرسي بعد توليه الرئاسة في انتخابات مزورة باصدار قرار بالافراج عن ابوالعلا عبدربه وفي 2013 هرب إلى سوريا وأصبح أحد قادة التنظيمات التابعة لداعش والنصرة . ثم أعلن عبدربه استقالته من الجماعة الإسلامية عام 2014 بسبب آرائه التي رفضتها الجماعة وقتها، وانضم لتنظيم “داعش”، ودعا الشباب للانضمام إليه كما توعد بعمليات في مصر اعتبارا من 2014 .

على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك نشر عبدربه عددًا من الصور لعمليات نفذتها تشكيلات إرهابية يشرف عليها، بينها صورة لحركة المقاومة الشعبية أثناء هجومها على عدد من رجال الأمن، والاستيلاء على أسلحتهم، كما دعا أنصاره لاستهداف الأقباط والمواطنين المؤيدين لعبد الفتاح السيسي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *