الفتاة السعودية “رهف” تصل إلى كندا لتبدأ حياة جديدة

Sharing is caring!

المصدر: يورو عرب برس

وصلت أمس السبت الفتاة السعودية “رهف القنون” الهاربة من أسرتها التي ارادات اجبارها على الزواج إلى مطار تورونتو في كندا بعد لجؤها على تايلاند بعد أن منحتها أوتاوا حق اللجوء. ونشرت العديد من المواقع الإخبارية صور للفتاة السعودية رهف محمد القنون البالغة من العمر 18 عاما من داخل الطائرة.

استقبلت “كريستيا فريلاند” وزيرة الخارجية الكندية ، الفتاة السعودية في مطار “تورونتو” بعد منحها حق اللجوء. وقالت فريلاند خلال مؤتمر صحفي عقدته في مطار تورونتو الذي وصلت إليه الفتاة السعودية: “لقد كان من دواعي سروري أن أرحب هذا الصباح بالكندية الجديدة والشجاعة رهف القنون”.

وأعربت وزيرة الخارجية الكندية، عن شكرها للمسؤولين في السفارة الكندية في بانكوك، وللحكومة التايلاندية وللمفوضية العليا لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة، على دورها في قضية الفتاة السعودية.

قال “ماريو كالا” المدير التنفيذي لمنظمة “COSTI” الكندية التي تساعد المهاجرين واللاجئين الواصلين حديثا إلى البلاد: “إن المنظمة ستساعد رهف في التكيف مع حياتها الجديدة، كونها لاجئة ترعاها الحكومة، وستحصل على مساعدة حكومية لمدة تصل إلى 12 شهرا. ” وأضاف: “هذه شابة مصممة على صنع مستقبلها، لن يكون كل شيء سلسا بالنسبة لها، عندما يفكر المرء في أنها اضطرت لترك عائلتها، وترك ثقافة واتصالات اجتماعية مألوفة، لن تكون عملية سهلة بالنسبة لها”.


وفي الأيام المقبلة، سيساعدها ممثلون من “COSTI” على فتح حساب مصرفي، وطلب الحصول على رقم التأمين الاجتماعي والحصول على بطاقة صحية، ثم سيحاولون العثور على مسكن دائم لها. وقال كالا إنه من غير المؤكد ما إذا كانت رهف تنوي البقاء في تورونتو على المدى الطويل. لكن في الوقت الراهن هي تقيم في منشأة لديها حراس أمن يعملون على مدار الساعة لتوفير الحماية لها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *