لماذا يحاكم اللبناني “كارلوس غصن” في اليابان؟

كارلوس غصن

المصدر: يورو عرب برس

وجهت نيابة طوكيو اليوم إتهامات جديدة إلى رئيس مجموعة “نيسان” السابق كارلوس غصن الموقوف منذ شهر نوفمبر في اليابان. حيث اتهم باستغلال الثقة تعمد تقليل عائداته في تقارير متعلقة بالبورصة لمجموعة نيسان اليابانية لصناعة السيارات بين 2015 و2018 فما هي قصة هذا الرجل؟

تعاون “كارلوس غصن” مع رجل الأعمال السعودي البارز، خالد الجفالي، لإحياء أعمال شركة صناعة السيارات اليابانية نيسان، في منطقة الشرق الأوسط. والآن هو متهم بارتكاب مخالفات مالية، بما في ذلك دفع 14.7 مليون دولار إلى شركة تابعة لخالد الجفالي بين عامي 2009 و 2012

نفى كل من غصن وجفالي، مزاعم الادعاء العام الياباني، بأن المدفوعات كانت غير مشروعة. تتمحور القضية، حول ما إذا كانت هذه الأموال قد قُدمت مقابل خدمات مشروعة، أو تم تقديمها لصالح غصن وجفالي بشكل شخصي.

وتلقي هذه المسألة الضوء على الطبيعة المعقدة والمترامية للادعاءات التي نقلت غصن من قمة صناعة السيارات العالمية إلى زنزانة في سجن طوكيو وهزت تحالف صناعة السيارات الضخم الذي بناه.

لم يحدد الادعاء العام الياباني، الجفالي أو شركته بالاسم في بياناتهم العامة، لكن بعد أن ذكرت عدة تقارير إعلامية أن شركة خالد الجفالي تتسلم المدفوعات من نيسان، أصدرت الشركة السعودية بيانا، قائلة إن الأموال كانت “لأغراض تجارية مشروعة”.

في أول تعليق علني له منذ اعتقاله، دافع غصن أيضًا عن المدفوعات التي قدمت لشركة جفالي كتعويض مناسب عن “الخدمات الأساسية التي أفادت نيسان بدرجة كبيرة”.

ويقول ممثلو الادعاء، إن المال كان في مقابل الحصول على المساعدة التي قدمها رجل أعمال السعودي إلى غصن، عندما واجه مدير السيارة صعوبات خلال الأزمة المالية العالمية في عام 2008.

ولكن المدعون اليابنيون يقولون، أن كلا الرجلين استفادا من ملايين الدولارات التي دفعتها نيسان فيما بعد لشركة الجفالي.

وقال غصن، إن “نيسان” لم تتكبد أي خسائر من عقود العملات، وأن المدفوعات لشركة خالد الجفالي تمت الموافقة عليها بشكل صحيح مقابل خدمات مثل مساعدة نيسان على التمويل، الذي حل المشاكل مع الموزعين في الخليج مما سمح للشركة بالتنافس بشكل أفضل مع تويوتا (TM) وغيرها من المنافسين.

في عام 2014، تم تشكيل “نيسان” السعودية بين شركة خالد الجفالي و”نيسان موتورز”، وهي مسؤولة عن الاستيراد والتصدير الحصري لمجموعة سيارات نيسان وإنفينيتي الكاملة، وفقا لموقعها الإلكتروني.

ورفض المتحدث باسم نيسان التعليق على المبالغ المدفوعة لشركة خالد الجفالي، لكنه أكد استمرار شراكة نيسان السعودية.

Sharing is caring!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *