جرائم خطف الأطفال والبنات القصر في مصر

Sharing is caring!

المصدر: يورو عرب برس

تم ارتكاب 2400 جريمة خطف أطفال في مصر في العام 2018 ومن هذه الجرائم التي حدثت في نهاية العام هي خطف طفلة في سوهاج من خلال عصابة من 4 سيدات وشاب وقيام سائق تاكسي بانقاذ الطفلة حلا في القاهرة من قبضة شخص اشتبه فيه وسيدة خطفت ابنة شقيقتها لتبيعها لاسرة سرية في الإسكندرية وفي المنيا خطف طفل عمره 3 سنوات وطلب فدية مليون جنيه.

الأسباب الأساسية في عمليات خطف الأطفال هي اما المال او الجنس او الانتقام، فقد يتم خطف الأطفال المولودين حديثاً لبيعهم لأسر ليس لديها القدرة على الانجاب او خطف أطفال صغار للتسول بهم وجمع المال او بيع الأطفال لعصابات الاتجار بالاعضاء البشرية

قد يكون سبب الخطف أيضا طلب فدية مالية من اسرة الطفل او من اجل الانتقام من اهل الطفل لاسباب متنوعة فقد تكون الغيرة او عملية نصب او مشاكل طلاق ووخلع.

واخر واحد اهم الأسباب هي الجنس حيث هناك افراد بالغين شاذين جنسيا ومصابين بمرض البيدوفيلي وهو ممارسة الجنس مع الأطفال.

وقد يحدث خطف القاصرات أيضا لممارسة الجنس او خطف قبطيات لممارسة الجنس الرخيص تحت ستار التحول للاسلام لان الارتباط الجنسي بالقبطية القاصر لن يكلف الشاب المسلم أموالا طائلة كما هو المعتاد في الزواج، او خطف البنات القبطيات انتقاما وتشفيا في اسرة مسيحية او اذلال اسرة قبطية غنية او رب اسرة يعمل قس او راعي كنيسة.

لمواجهة خطف الأطفال لابد وان تكون هناك علاقة وروابط قوية بين الطفل وابويه ويشملها الحب والرعاية ويجب توعية الأطفال بعدم قبول أي هدية او الانصياع لاي شخص غريب غير الوالدين أي كان السبب واذا حاول احد خطفه يصرخ ويطلب النجدة.

كذلك يجب عدم ترك الأطفال وحدهم لشراء أي شيء حتى لو كان المكان اسفل المنزل ، ولا يجب تركهم يلعبون في الشارع بمفردهم.

بالنسبة للقبطيات من المفضل ان تسير البنات في ثنائيات او اكثر او بمرافقة أي من افراد الاسرة خاصة في الأوقات المتأخرة والشوارع المظلمة وان تحمل البنت زجاجة سبراي ضد الخاطفين لتحمي نفسها بقدر الإمكان، وكذلك يجب معرفة خط سير الأبناء بدقة.

وفي حالة خطف الطفل او القاصر يجب تبليغ الشرطة فوراً ولو رفضت الشرطة البلاغ وطلبت من المبلغ الانتظار 48 ساعة يرفض لان هذا القانون لايتم العمل به حاليا، ولو كان هناك تهديد تليفوني لاهل المخطوف عند تبليغ الشرطة يجب ان يتم التبليغ بشكل لايقع تحت متابعة الخاطف كالتليفون او ارسال أي طرف ثالث لقسم الشرطة ليوضح لهم ان اهل المخطوف تحت التهديد.

بالنسبة للقبطيات يجب التمسك بحق البحث عن الخاطف واستخراج صورة من شهادة الميلاد وفضح القضية بالاتصال بجميع وسائل الاعلام الممكنة وعمل فيديو يفضح الخطف في اليوتيوب ومواقع التواصل الاجتماعي ويفضحون أي جهة شرطية او سلطات يشعرون انهم متواطئين في الخطف بلا خوف او تردد.

عقوبة خطف الأطفال والقصر في مصر هي المؤبد أو الإعدام وعلى الاقباط الذين تختطف بناتهم القصر ان يتمسكوا بحقوقهم في معاقبة الخاطف لو كان الخطف تم والطفلة قاصر أي اقل من 18 سنة وذلك باللجوء الى محامي متخصص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *