في أول أيام الدراسة فقأ عين طفل ووفاة طفل أخر بسبب الفوضى

Sharing is caring!

أحمد عادل محمد” 7 سنوات تلميذ بالصف الثانى الابتدائى بمدرسة عمر إبن الخطاب بإدارة العاشر من رمضان التعليمية، بمحافظة الشرقية، أصيب بانفجار فى قرنية العين اليسرى بعد 3 ساعات من بداية العام الدراسى الجديد، على يد زميل له.

وصف “ماهر حسنى” خال الطفل،  الحادث الذى تعرض له نجل شقيقته، “اللى حصل دا إهمال جسيم” وقال: شقيقتى ذهبت بنجلها صباح اليوم الدراسى الأول إلى المدرسة، وانتظرت حتى دخل الفصل، وفى تمام الساعة الحادية عشر، تلقيتاتصالا من مدرسة بالمدرسة، تخبرها بضرورة الحضور إلى مركز خاص للعيون لأن الطفل مصاب فى حاجة طارت فى عينه، دون إخطارنا بالحقيقة.

 

وتابع خال الطفل، أنه توجه مسرعا برفقة شقيقته، وتبين من خلال التقرير الطبى بالمركز الخاص، أن الطفل مصاب بإنفجار فى قرنية العين اليسرى، وللأمانة عندما وصلنا للمركز وجدنا مدرستين بالمدرسة وفاتن فتحى، مديرة الإدارة التعليمية، متواجدة مع الطفل ولم تتركه، ونسقت لنا مع مستشفى الزقازيق الجامعى، وتم نقل الطفل إلى المستشفى الجامعى، ومنها إلى مستشفى صيدناوي

 

وقام رئيس جامعة الزقازيق الدكتور خالد عبد البارئ، بإرسال استشارى للطفل بمستشفى صيدناوى وتم إجراء عملية جراحية له، والطفل يحتاج إلى عناية وبقاء بالمستشفى لمدة 7 أيام، ونطالب بنقله إلى القصر العينى. أو إلى المركز الطبى العالمى لأن الطفل سوف يحتاج إلى عمليات أخرى. وأضاف خال الطفل، أن نجل شقيقته يبكى من لحظة الإصابة، وخروجه من غرفة العمليات قائلا: “أنا عايز عينى يا خالوا أنا مش شايف حاجة خالص بيها أنا شايف حاجة سودة، موضحا أنه قال له أن زميله فى الفصل أصابه بسيخ حديد فى عينه وأن قميصه غرق فى دمائه.

 

وتابع خال الطفل، إنه يوجد إهمال من إدارة المدرسة لإن إصابة الطفل حدثت أثناء الحصة الدراسية وفى حضور مدرسة الفصل، وأن الديسكات المتواجدة ويجلس عليها غير مطابقة للمواصفات وتشكيل خطورة على حياة التلاميذ لأنها من الشبك الحديدى. وكان اللواء عبد الله خليفة، مدير أمن الشرقية، تلقى إخطارًا من اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغًا باستقبال مستشفى “صيدناوي” بمدينة العاشر من رمضان، للطفل “أحمد عادل محمد” تلميذ بالصف الثانى الابتدائى، مصابًا بفقأ عينه، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 45 جُنح ثان العاشر من رمضان لسنة 2018.

 

وتبين من التحريات الأولية التى قام بها الرائد محمد عبد الغفار، رئيس مباحث قسم ثانى العاشر من رمضان، برئاسة العقيد محمد هلال، رئيس فرع البحث الجنائى لفرع العاشر من رمضان، أنه أثناء تواجد التلميذ داخل فصله المدرسى بمدرسة “عمر بن الخطاب للتعليم الأساسي، بالمجاورة 48، أثناء قيام التلميذ ” أحمد س” 7 سنوات، بمحاولة سحب حقيبته من الديسك الشبك الحديدي، وإنتزع جزء من سيخ حديدى من الديسك، بعد أن ظل يلعب به حتى سقط فى يده، وأثناء ألقاءالحديد من الشباك أصابت عين الطفل الأول.

 

توجهت قوة من الشرطة إلى المدرسة، وتم التحفظ على مدرسة الفصل ومشرفة النشاط، والطفل الذى أصاب زميله، وتم إخطار النيابة العامة بقسم ثانى العاشر للتحقيق فى الواقعة، برئاسة خالد صلاح، مدير النيابة، وبإشراف المستشار محمد القاضى، المحامى العام لنيابات جنوب الشرقية. . و فى سياق متصل، قررت فاتن فتحي، مدير إدارة العاشر التعليمية، إحالة الواقعة للشئون القانونية وللنيابة العامة. وقالت لـ”انفراد” أنه فور علمها بالواقعة، توجهت إلى الفور إلى المدرسة، ورافقت الطفل فى المستشفى، واتصلت بالدكتور خالد عبد البارئ، رئيس جامعة الزقازيق

 

وأرسل فريق طبى، من مستشفى “الزقازيق” الجامعى إلى مستشفى “صيدناوى” وأجروا عملية جراحية عاجلة للتلميذ.”. وأشادت فاتن فتحى، مديرة الإدارة التعليمية بالعاشر من رمضان، بجهود الدكتور خالد عبدالبارى، رئيس جامعة الزقازيق، مؤكدةً أنها فور الواقعة هاتفته، وبدوره أرسل على الفور فريق طبى من مستشفى “صيدناوى” حيث تم إجراء عملية جراحية عاجلة للطفل.

 

فيما قررت نيابة العاشر من رمضان بإشراف المستشار محمد القاضى، المحامى العام لنيابات جنوب الشرقية، صرف الطفل من سرايا النيابة، وتسلميه إلى أحد أهليته لرعايته، وحضر جده من والدته وتسلمه، كما قررت صرف المدرسة والمشرفة من النيابة.

 

بينما سجلت مدرسة الزهراء الابتدائية التابعة لإدارة بلقاس التعليمية بمحافظة الدقهلية أول حالة وفاة لتلميذ بسبب تدافع التلاميذ اثناء نزولهم إلى الفناء خلال فترة الفسحة.  وتلقى اللواء محمد حجى مدير أمن الدقهلية، إخطارا من العميد محمد شرباش مدير مباحث المديرية، بورود بلاغ من مستشفى بلقاس العام، بوصول تلميذ بالصف الثالث الابتدائى مصابا بنزيف بالمخ، وتوفى عقب وصوله إلى المستشفى.

 

على الفور، انتقل مأمور مركز بلقاس إلى مكان البلاغ، وبالفحص تبين أن الطفل يدعى ابراهيم حسن محمد عبد ربو 9 سنوات ومقيم قرية احمدية ابو الفتوح التابعة لمركز بلقاس، حيث تبين أنه أثناء فسحة المدرسة، حدث تدافع بين التلاميذ، فسقط التلميذ من الدور الثالث على رأسه مما أحدث إصابته وتسبب فى وفاته، جارى تحرير محضرا بالواقعة، وعرضه على النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

 

وبدأ العام الدراسي الجديد اليوم رسميا في أكثر من 55 ألف مدرسة على مستوى الجمهورية، وتابع وزير التربية والتعليم والمحافظين ومدراء الادارات التعليمية انتظام العملية التعليمية .

 

المصدر: صوت الامة وإنفراد

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *