استئناف ستوكهولم يؤكد امر القبض على جوليان اسانج

asanjاكدت محكمة استئناف ستوكهولم الخميس مذكرة التوقيف الصادرة في قضية تعد جنسي متهم بها مؤسس موقع ويكيليكس جوليان اسانج الذي طلب الغاءها. واعلنت المحكمة في قرارها انها “ترفض طلب جوليان اسانج الغاء مذكرة التوقيف الصادرة عن المحكمة”. ويعتبر القضاء السويدي انه اذا ابطلت هذه المذكرة فستكون مخاطر فرار الاسترالي (43 سنة) الذي يعيش في سفارة الاكوادور في لندن منذ حزيران/ينونيو 2012، “كبيرة” ما سيسمح له بالهروب من المحاكمة.


والهدف من مذكرة التوقيف التي صدرت في تشرين الثاني/نوفمبر 2010، هو تمكين القضاء السويدي من الاستماع اليه بشأن تهم رفعتها ضده امرأتان في الثلاثين من العمر. وينفي اسانج ذلك ويطلب ان يتم الاستماع اليه في لندن لكن القضاة السويديين يرفضون ذلك. ويشدد المدعون على ان “تجري جلسات الاستماع في السويد نظرا لطبيعة المخالفات (…) وان احتمال محاكمته يفرض عليه ان يكون في السويد” كما اضافت المحكمة.
واذا جازف اسانج بمغادرة سفارة الاكوادور فقد يتم توقيفه على الفور وتسليمه الى السويد. ويرى القضاء السويدي انه يعيش في سفارة الاكوادور بناء على قرار شخصي. وقالت المحكمة في قرارها ان “بامكان جوليان اسانج مغادرة السفارة اذا اراد وهذا يعني ان فرض قيود على حريته لا يعني حرمانه من تلك الحرية” خلافا لما يقول المتهم ومحاموه.

وكالة الأنباء الفرنسية

Sharing is caring!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *