توزيع الصحف المطبوعة في مصر لا يتجاوز 400 ألف نسخة والديون 19 مليار جنيه

بعد ان كانت جريدة الأخبار توزع في اليوم الواحد مليون نسخة اصبحت اليوم توزع 70 ألف نسخة أما الاهرام اكثر الصحف انتشارا في مصر فهي توزع 90 ألف نسخة واجمالي توزيع الصحف المصرية الورقية في مصر كلها اصبح لا يتجاوز 400 ألف نسخة.

وصرح النائب أسامة هيكل، رئيس لجنة الثقافة والإعلام بمجلس النواب، إنه تم الاجتماع مع الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب في حضور رؤساء مجالس إدارات الصحف القومية لمناقشة مسألة إسقاط ديون المؤسسات الصحفية القومية التي بلغت 19 مليار جنيه

 

وفي ظل انتشار وسائل الإعلام العربية والاجنبية أون لاين على الانترنت مجانيا، وعدم مصداقية الصحف الرسيمة والصحف الخاصة في مصر، واهمية متابعة المدونات والصحافة المستقلة والسوشيال ميديا اصبح من غير المجدي ان يشتري القارئ الجريدة المطبوعة.

 

ومعظم الصحف المطبوعة في مصر تفتقد إلى المهنية والمصداقية ومعظمها موجهة ولاتحترم حرية التعبير عن الرأي ولا تحترم حرية الصحفي في كتابة الحقائق وتشابهت في ذلك 56 صحيفة تصدرها الدولة مع 84 صحيفة  تصدرها الأحزاب والقطاع الخاص حتى انها تقلصت شيئاً فشيئاً. وقد فاقت مواقع التواصل الاجتماعي الجرايد فى نقل وتداول الخبر، وهذا مستقبل غير مبشر للصحافة الورقية

 

ويمكنك ان تتصور كيف تأكلت المؤسسات الصحفية القومية من خلال الفساد والسرقات وفساد الاهرام في عهد الراحل ابراهيم نافع فالفساد هو السبب الأساسي لتراكم هذه الديون الضخمة لمؤسسة الأهرام ، وكذلك ارتفاع سعر ورق الطباع الذي ترتب عليه ارتفاع اسعار الصحف الورقية بشكل كبير مما أدي الى انكماش توزيعها بهذا الشكل الخطير.

Sharing is caring!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *