انقسامات اوروبية وعجز في مواجهة مخاطر الهجرة والبريكسيت

صحيفة “لوفيغارو” خصصت المانشيت لأوروبا معنونة: “أوروبا مشلولة في مواجهة أخطار متعددة أبرزها الهجرة والبريكسيت والأمن”. وقالت الصحيفة إن قادة الدول الأوروبية فشلوا في قمتهم الأربعاء في 19 سبتمبر 2018 في سالزبورغ في الاتفاق على شروط الطلاق مع المملكة المتحدة، وإدارة أزمة الهجرة التي تجتاح القارة.

وحذّرت الصحيفة المقربة من أوساط اليمين الديغولي من أن أوروبا تواجه وضعا جيو- سياسيا غير مسبوق، وتشعر بأنها محاصرة بسبب عدة تهديدات، من بينها شرقا: روسيا العدوانية والصين التوسّعية، وجنوبا الخطر الإرهابي وضغط الهجرة الذي لا يزال كبيرا وتصلّب تركيا إردوغان، وفي الغرب خيانة الأصدقاء، إذ أن بريطانيا قلبت الطاولة وأغلقت الباب فيما يعامل الحليف الأمريكي التقليدي أوروبا بازدراء.

وخلصت “لوفيغارو: الى أن قمة سالزبورغ بالنمسا قبل يومين كانت فرصة أخرى ضائعة لقادة الاتحاد الأوروبي لتجاوز خلافاتهم بسبب أزمة الهجرة وغياب الإجماع على سبل معالجتها بالإضافة إلى استمرار الخلاف بين لندن وبروكسل حول من يجب أن يبادر لإخراج محادثات بريكست من الطريق المسدود.

المصدر

مونت كارلو الدولية: هادي بوبطان

Sharing is caring!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *